روابط للدخول

مفوضية الانتخابات تطلب دعم المجتمع المدني لها


عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في دهوك جلسة مفتوحة مع مندوبي منظمات المجتمع المدني في المحافظة، لحثها على النهوض بدورها خلال الانتخابات المقبلة بمراقبتها وتشجيع الناخبين على المشاركة.

واوضح مدير شعبة الاتصال بالجماهير في مكتب المفوضية في دهوك سكفان حسن ان هناك مسؤولية كبيرة ومهمة ملقاة على عاتق منظمات المجتمع المدني، ونحن ننظر دائما الى منظمات المجتمع المدني كشركاء في عملية الانتخابات، ونتوقع حسب التجارب السابقة للانتخابات ان يكون هناك المزيد من المراقبين من منظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية.

الى ذلك رأى الناشط المدني كاوة عبدالعزيز ان هناك مسؤولية كبيرة ملقاة على منظمات المجتمع المدني لان دورها مكمل لدور المفوضية، ويكمن في مراقبة الانتخابات، وبذلك تمنحها الشرعية اللازمة، ومن جهة اخرى عليها ان تسعى الى تشجيع الناخبين على المشاركة في هذه العملية الديمقراطية التي تعكس مدى تطور المجتمع وتمدنه، والسعى لسير العملية الانتخابية بشكل نزيه.

الى ذلك اوضح احمد محمود من منظمة "دوست" للتعايش السلمي ان هناك عدم ثقة بين المواطنين والمنظمات المحلية. وقال ان الحالة النفسية للمواطن العراقي بشكل عام جعلته يفقد الثقة بكل ما هو محلي نتيجة الظروف التي مر بها العراق، واقليم كردستان كما ان دعم الحكومات للمشاريع المستقلة التي تقوم بها المنظمات ضعيف، داعيا الحكومة الى ضرورة العمل على اعادة الثقة بين المواطنين والمنظمات الاهلية من خلال دعم المشاريع الحرة التي تهدف الى خدمة المواطن.

يذكر ان عملية تسجيل مراقبي الكيانات السياسية ومنظمات المجتمع المدني قد بدأت قبل ايام لمراقبة سير العملية الانتخابية، وبامكان منظمات المجتمع المدني البدء بتسجيل مندوبيهم لدى المفوضية للقيام بعملية المراقبة.

XS
SM
MD
LG