روابط للدخول

سلطة الاخ الاكبر تتجدد في المجتمع العراقي


على الرغم من الانفتاح الحاصل في المجتمع العراقي بسبب تقنيات الاتصال الحديثة، إلاّ ان سلطان الاخ الاكبر في الاسرة العراقية مازال يتمتع بالسطوة، طبقا لتقاليد الاسرة العراقية ذات التراث العشائري القديم.

فللاخ الاكبر سطوة على اخوته الصغار وعلى الاخص الأخوات كما له الكلمة الفصل في الامور التي تخص الاسرة، وتجد سلطة الأخ الأكبر الدعم والتشجيع من الأم وأحيانا من الأب، والقبول من الإخوة باعتبارها أمرا واقعا كما يقول مواطنون التقت معهم اذاعة العراق الحر .

ويرى مواطنون ان سلطة الاخ الاكبر ناتجة من تفويض قبلي سببه الموروث الاجتماعي الذي يقتضي باحترام خاص للاخ الاكبر في الأسرة .

فيما يرى اخرون ان الشرع والدين اعطى اهمية خاصة للاخ الاكبر في الاسرة، وقد ورثه بعض سلطات الاب دون اخوته ما ادى الى اظهار دوره الاكبر في الاسرة.

ويرى الباحث جمعة عبد الله ان البيئة لها تاثير مباشر على نشوء سلطة الاخ الاكبر لان البيئة التي تنتح العنف والاحادية هي التي تنتج سلطة الاخ الاكبر خلافا للبيئة المنفتحة التي يكون فيها الاخ الاكبر عونا ودليلا وليس مقوضا لقدرة اخوانه الصغار.

XS
SM
MD
LG