روابط للدخول

"الاتحاد" الاماراتية: انشقاق ألف جندي عراقي والتحاقهم بـ "البيشمركه"


تقول جريدة "الشرق الاوسط" اللندنية ان حزب الاتحاد الوطني الكردستاني ينتظر تقارير الاطباء لتعيين خليفة لزعيمه طالباني. وكتبت تقريرا اخر بعنوان : بغداد تقر لأول مرة بقتال عراقيين في سوريا.. وتنفي المسؤولية عن إرسالهم و(أحد المتطوعين: لن نقف مكتوفي الأيدي ونحن نرى الأضرحة تتعرض للاعتداء). وتقول الصحيفة ان "المقاتلين العراقيون الشيعة يلعبون دوراً متزايد الأهمية في سوريا، إذ يرفدون الجيش النظامي بموارد بشرية ضخمة تعوض النقص الناجم عن رفض السوريين لأداء خدمة العلم وتزايد عمليات الانشقاق من صفوفه. من جهتها، تصر حكومة بغداد، على أنها لا تستطيع وقف تدفق المقاتلين الشيعة المتجهين إلى هناك، لكنها تؤكد في الوقت نفسه على النأي بنفسها عن هذه الممارسات، حسبما أكد علي الموسوي المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي".

وكتبت جريدة "القبس" الكويتية بمانشيت عريض: "المبارك إلى بغداد اليوم" اشارت فيه الى ان رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك يغادر اليوم إلى بغداد، على رأس وفد وزاري رفيع المستوى، وذلك في زيارة رسمية تستغرق عدة ساعات، وقالت ان المبارك سيجري مباحثات مع نظيره العراقي نوري المالكي، كما سيتم التوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم، من شأنها أن تفتح الباب أمام مرحلة جديدة ونوعية من العلاقات بين البلدين.

وتذكر جريدة "الاتحاد" الاماراتية ان "عملية أمنية في ديالى" و "هيومان رايتس" تتهم شرطة نينوى بتصفية عراقيين وخمسة قتلى بتفجيرين في نينوى وفي موقع اخر كتبت انشقاق ألف جندي عراقي والتحاقهم بـ "البيشمركة".

وفي الشأن الرياضي تناولت جريدة "الشرق" القطرية هزيمة العراق من قبل الفريق الياباني تحت عنوان العراق يخسر أمام اليابان وتتبخر آماله في التأهل لكأس العالم.

ونشرت جريدة "الخليج" الاماراتية افتتاحية تحت عنوان "من حق العراق" تقول فيها ان "العراق يواصل مسيرة نزيف الدم اليومية التي تطوف مدنه وبلداته وشوارعه، مخلفة قتلى وجرحى أبرياء كانوا في طريقهم إلى العمل أو المدارس، أو بحثاً عن باب رزق يقيهم العوز والفقر اللذين اتسع مداهما بعد غزو واحتلال جعل من أرض السواد والخير أرضاً للقحط والقتل والخلاف والصراع المذهبي والطائفي والجهوي والإثني والعشائري". و تضيف الجريدة: "أجل، حان الوقت لأن يخرج العراق من هذا الكابوس الدموي اليومي، من خلال تجميع كل إرادات الرافضين لتحويل العراق إلى ساحة للقتل، وتحويلها إلى عمل فاعل وبكل الوسائل الممكنة لتغيير ما هو قائم . . . وحان الوقت أيضاً لأن تكف كل القوى الإقليمية عن اللعب بدم العراقيين واستخدامه بضاعة رخيصة في صراعاتها".

XS
SM
MD
LG