روابط للدخول

إطلاق استراتيجية وطنية للطاقة في مؤتمر عراقي


منشأة نفطية في حقل الرميلة الشمالي

منشأة نفطية في حقل الرميلة الشمالي

يعتبر العراق من اغنى دول العالم بموارد الطاقة. وتقول ادارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة ان العراق كان العام الماضي ثامن أكبر منتج للنفط في العالم ولديه خامس اكبر احتياطي نفطي ثابت بعد العربية السعودية وفنزويلا وكندا وايران. وبحسب ادارة معلومات الطاقة الاميركية فان تطوير ثروة العراق النفطية لا يشمل إلا جزء ضئيلا من حقوله المعروفة. وقد يكون العراق واحدا من الأماكن القليلة في العالم التي لم تُستغل مواردها الهيدروكاربونية استغلالا كاملا حتى الآن.

وبدأ العراق خلال السنوات الماضية تطوير احتياطاته من النفط والغاز بعد سنوات من الحروب والعقوبات الدولية التي الحقت اضرارا كبيرة بصناعته النفطية.
هذا الواقع فرض على المخطط العراقي ان يفكر في المستقبل وطرق الاستخدام الأمثل لهذه الثروة بإعداد رؤية استراتيجية لقطاع الطاقة. وشهدت بغداد فعاليات ومؤتمرات نُظمت تحديدا لبحث شؤون الطاقة. وفي هذا الاطار يأتي عقد مؤتمر الطاقة الوطني الثالث الذي بدأ اعماله يوم الأربعاء.
وأُعلن في المؤتمر اطلاق الخطة الاستراتيجية الوطنية المتكاملة للطاقة التي تغطي الفترة الممتدة من 2013 الى 2030. وقال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني في كلمة بالمناسبة ان الخطة ستوفر للعراق ستة ترليونات الدولارت وعشرة ملايين فرصة عمل في هذه الفترة.

ويسعى العراق في اطار الاستراتيجية الى زيادة انتاجه من النفط ليبلغ 4.5 مليون برميل يوميا بحلول عام 2014 ونحو ضعف هذا الرقم بحلول عام 2020. وتضع الاستراتيجية في تقديراتها استثمار 620 مليار دولار في قطاع النفط والغاز والصناعات ذات العلاقة حتى نهاية عام 2030.
اذاعة العراق الحر التقت رئيس هيئة المستشارين في مجلس الوزراء ثامر الغضبان الذي أوضح ان استراتيجية الطاقة تولي جوانب اخرى متعددة اهتمامها بما في ذلك الآثار البيئية والاجتماعية والاقتصادية وخاصة دور القطاع الخاص الذي يمكن ان يمتد الى الاستثمار في قطاع المصافي مثلا.

ورحب وزير التخطيط السابق مهدي الحافظ باعلان الاستراتيجية الوطنية المتكاملة للطاقة إزاء الحاجة الى مثل هذه الرؤية ذات الأهداف الواضحة مشددا على اهمية تضافر جهود الوزارات والمؤسسات ذات العلاقة من اجل وضعها في حيز التنفيذ.
وقال المحلل الاقتصادي باسم جميل انطوان ان اعداد استراتيجية متكاملة لقطاع الطاقة يمليه الدور الحاسم الذي يقوم به النفط في الاقتصاد العراقي وحياة العراقيين.
ممثل البنك الدولي في العراق سايمون ستولب اكد خلال حفل اطلاق الاستراتيجة دعم العراق في هذا المشروع الطموح قائلا ان تنفيذ الاستراتيجية بنجاح سيوفر موارد كبيرة للبلد ويبني اقتصادا قويا ويزيد انتاج الطاقة الكهربائية ويسهم في اصلاح المؤسسات.

ساهم في إعداد هذا التقرير مراسل اذاعة العراق الحر غسان علي.
XS
SM
MD
LG