روابط للدخول

واشنطن تدعو بغداد لفتح معبرين أمام اللاجئين السوريين


كيلي كليمنتس، سكرتيرة معاون وكيل مكتب السكان واللاجئين والهجرة في وزراة الخارجية الأميركية في السفارة الأميركية ببغداد.

كيلي كليمنتس، سكرتيرة معاون وكيل مكتب السكان واللاجئين والهجرة في وزراة الخارجية الأميركية في السفارة الأميركية ببغداد.

قالت مسؤولة في وزارة الخارجية الأميركية ان اعداد اللاجئين العراقيين في الخارج بلغت نحو اكثر من 162 الف لاجئ مسجل، في حين ان اعداد النازحين في الداخل بلغ اكثر من مليون ونصف المليون في عموم البلاد، يعاني معظمهم من نقص في الخدمات، وبخاصة التعليمية والصحية منها.

وفي مؤتمر صحفي مصغر في مقر السفارة الاميركية ببغداد اقتصر على عدد من الصحفيين حضرته اذاعة العراق الحر، بينت سكرتيرة معاون وكيل مكتب السكان واللاجئين والهجرة في وزارة الخارجية الأميركية كيلي كليمنتس التي تزور العراق حالياً، ان أعداد العراقيين في سوريا فقط بلغ نحو 80 الف لاجئ، مرجحة انخفاض الاعداد بسبب استمرار العنف في سوريا، واكدت ان الحكومة الاميركية تواجه الكثير من الصعوبات في تقديم الخدمات للاجئين العراقيين في سوريا بسبب اقفال السفارة الاميركية في دمشق، فضلاً عن ان العراقيين في سوريا يتنقلون في عدد من المناطق داخل سوريا بحثا عن الامان.

ودعت كليمنتس الحكومة العراقية الى فتح معبري القائم وفيش خابور امام اللاجئين السوريين من اجل السماح لهم بالحصول على ملجأ آمن بعيداً عن العنف، مؤكدة ان اعداد اللاجئين السوريين في العراق بلغت اكثر من 155 الف لاجئ، ودعت الحكومة أيضاً الى تحقيق وعودها بتقديم مبلغ اكثر من عشرة ملايين دولار كمساعدات لهم.

وكانت الحكومة الاميركية اعلنت عن انها استقبلت منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية شهر ايار المنصرم اكثر من 12400 مواطن عراقي ضمن مشروع اعادة التوطين لمن يرغبون بالهجرة الى الولايات المتحدة الاميركية بصفة دائمة.

XS
SM
MD
LG