روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: مصارف أهلية تخفّض أسعار بيع الدولار الأسبوع المقبل


ابرزت صحيفة "المدى" تحذير مصادر استخبارية ولجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، من عودة مقاتلي تنظيم القاعدة إلى العراق بعد الخسارات التي تعرضوا لها في سوريا. واكدت المصادر أن ناشطي التنظيم العراقي بدأوا بالعودة ما ينذر بموجة عنف جديدة قد تكون اشد من تلك التي شهدتها البلاد خلال الشهرين الماضيين. مقدرة عديد ما تبقى من مقاتلي القاعدة في العراق بنحو 2000 عنصر يتمركزون في حوض حمرين.المصدر الاستخباري الذي تحفظ على ذكر اسمه، افاد للصحيفة بان التفجيرات التي تحدث هنا وهناك تنفذها اجندات المخابرات المرتبطة ببعض الدول، مشدداً على ان القوات الامنية جففت حواضن القاعدة بما نسبته 75%، على حد قوله.

ونشرت جريدة "الصباح الجديد" ما كشفَ عنه مصدر عسكري من تفاصيل حول الليلة التي سقطت فيها مناطق واسعة من ساحل الموصل الايمن بيد المسلحين قبل يومين. ويوضح المصدر ان القطاعات العسكرية تمكنت من بسط سيطرتها على جميع انحاء المحافظة اثر تراجع الجماعات الارهابية، لكنه ابدى مخاوفه من تكرار سيناريو الهجوم بصورة اكثر دموية لأن انسحاب المسلحين كان تكتيكياً ولم يتعرضوا الى خسائر كبيرة، ما يجعل الباب مفتوحا لقيامهم بعمليات اخرى اذا ما سنحت الفرصة بذلك، بحسب رأي المصدر. داعياً في الوقت نفسه وفي حديث مع الصحيفة الى فرض حالة الطوارئ في محافظة نينوى واعتبارها منطقة حرب مع الجماعات الارهابية وارسال تعزيزات عسكرية اليها.

من جهة أخرى، توقفت الصحف البغدادية عند الشكوك التي تُثار حول ما إذا كانت هناك صفقة سرية في اجتماع اربيل وخاصة حول مصير مدينة كركوك. وفي هذا الإطار اوردت صحيفة "المشرق" نفي كتلتي العراقية والاحرار علمهما بوجود مثل هذه الصفقة، في حين تنقل جريدة "الصباح" عن مصادر مقربة من الحكومة طلبت عدم ذكر اسمها تأكيدها عدم وجود اي اتفاقيات سرية.

في الشأن الاقتصادي ذكرت "الصباح" انه من المقرر ان تباشر مصارف اهلية مطلع الاسبوع المقبل بتخفيض اسعار بيع الدولار الى المواطنين، وذلك لدعم اجراءات البنك المركزي العراقي الهادفة الى خفض اسعار الدولار واستقراره في الاسواق.

XS
SM
MD
LG