روابط للدخول

التحالفات تطيح بتطلعات "دولة القانون" في المحافظات


من الإنتخابات الأخيرة لمجالس المحافظات

من الإنتخابات الأخيرة لمجالس المحافظات

بالرغم مما حصده ائتلاف دولة القانون من مقاعد في بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب، الا ان الرياح جاءت بما لا تشتهي سفن الائتلاف. وقد أطاحت التحالفات التي عقدتها الكتل الأخرى بطموحات الائتلاف في تبوء المناصب الرفيعة بالحكومات المحلية.

ويعتقد المحلل السياسي عبد الامير المجر ان الكتل السياسية تتخوف من الفوز الذي حققته دولة القانون وسعيها للاستيلاء على الحكومات المحلية الامر الذي يعزز سطوتها على الشارع العراقي في الانتخابات البرلمانية المقبلة، لذلك شرعت تلك الكتل بقطع الطريق امام دولة القانون لضمان دخول الجميع بفرص متكافئة.

ويرى النائب عن كتلة المواطن فرات الشرع ان إئتلاف دولة القانون شارك في انتخابات مجالس المحافظات بقائمة تتألف من عدة كتل على خلاف كتلة المواطن، لذلك شهد تشظياً تسبّب لهم بازمة في حالة التحالف مع الآخرين وفي حالة إختيار المرشحين لمنصب المحافظ، متوقعاً ان يفضي الأمر الى خارطة سياسية جديدة تختلف عما كانت عليه في المشهد السياسي.

وازاء توقعات مراقبين بان تؤدي الخريطة السياسية الجديدة الناتجة عن التحالفات السياسية الى تقلص حظوظ إئتلاف دولة القانون في الانتخابات التشريعية المقبلة، فان القيادي في دولة القانون وليد الحلي يؤكد ان رأس مال إئتلافه هو ما يتمتع به من صدق، وتحديه للارهاب، فضلاً عن الإرث التأريخي الخاص به، ويشير الى ان العلاقة التأريخية هذه لا تتأثر بالحكومات، وان المواطن العراقي على دراية تامة بمن يخدمه وبمن يبحث عن مصالحه.

XS
SM
MD
LG