روابط للدخول

"الحياة" اللندنية: إجراءات أمنية "صادمة" لضمان الأمن في بغداد


نقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن مصدر في وزارة الداخلية العراقية قوله ان الايام المقبلة ستشهد اتخاذ اجراءات امنية "صادمة" لضمان الأمن في بغداد. واكد المصدر ان "الأيام المقبلة ستشهد إصلاحات امنية كبيرة كما ستمنح لبعض القيادات الأمنية والعسكرية صلاحيات واسعة لاتخاذ التدابير اللازمة وفق معطيات الموقع الذي يشرف عليه قادة المواقع الميدانية". وقال المصدر الامني ان "الإجراءات قد تكون صادمة لكنها ستضمن الأمن للمواطنين وتحديداً سكان بغداد" من دون ان يوضح نوع هذه الإجراءات.

واهتمت صحيفة "البيان" الاماراتية بالتحركات الدؤوبة التي تشهدها معظم المحافظات العراقية لتشكيل المجالس المحلية. وتقول الصحيفة انه "يتوقع العديد من السياسيين العراقيين أن تكون معركة مجلس محافظة بغداد بمثابة معركة كسر عظم بين رئيس الوزراء نوري المالكي وحلفائه السابقين، بعد اتفاق كتلتي المواطن، بزعامة عمّار الحكيم، والأحرار التابعة للتيار الصدري، إضافة إلى انضمام كتلتي متحدون برئاسة أسامة النجيفي، والعراقية برئاسة إياد علاوي، وكتل أخرى إلى التحالف الجديد". وتتابع الصحيفة ان "هذه التحالفات تضع كتلة المالكي في وضع حرج جداً، لاسيما وأن التسريبات تشير إلى منح رئاسة مجلس بغداد إلى كتلة النجيفي ومنصب المحافظ إلى التيار الصدري". "ويعتقد الكثير من المراقبين أن هذا السيناريو كان مرسوماً مسبقاً، لأن حلفاء المالكي لا يثقون به، ومؤشر ذلك رفض المجلس الأعلى الإسلامي المشاركة في الحكومة، الأمر الذي رفع حظوظه كثيراً، إضافة إلى تقارب التيار الصدري مع خصوم المالكي، مشاركته في اجتماعات أربيل والنجف".

ونقلت صحيفة الشرق السعودية عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية العراقية، تأكيده على قرب إتمام زيارة الوفد السعودي المسؤول عن متابعة ملف السجناء السعوديين إلى العراق لإغلاق الملف بناءً على اتفاقيات تمت بين وزارتي الداخلية في البلدين. وتشير الصحيفة الى ان المصدر العراقي لفت الى أن "الزيارة ستتم خلال الأيام المقبلة، وأنها مكرسة لإغلاق ملف السجناء، وتوقع صدور عفو بحق بعضهم، أما من لم يشمله العفو، فسيبحث الجانبان تطبيق اتفاقية الرياض بحقه ليتم ترحيله في إطار تبادل المحكومين لإكمال بقية المحكومية في السعودية". واشار المصدر إلى أنه "ينتظر أن يستفيد من الاتفاقية نحو 60 سجيناً سعودياً في العراق و95 سجيناً عراقياً في السعودية أُطلِقَ سراح أحدهم أخيراً، فيما سيُستثنَى واحد فقط منهم لانه محكوم بقصاص في قضية قتل، ويتوقف إطلاقه على تنازل ورثة المجني عليه" مؤكدا وجود مساعٍ لدفع الدية قبل اطلاق سراحه.وبحسب صحيفة الشرق السعودية فان المصدر اكد ان "الزيارة ستستغرق يوماً واحداً وستشمل أربيل والسليمانية لزيارة سجني سوسة وجمجمال في إقليم كردستان".

XS
SM
MD
LG