روابط للدخول

الظواهري يطلب من جناحيْ القاعدة بسوريا والعراق إنهاء خلافهما


ذكرت فضائية (الجزيرة) أن أيمن الظواهري زعيم القاعدة تدخّل في خلاف بين جناحيْ التنظيم في العراق وسوريا وطلب منهما وقف الجدال. وطبقاً لرسالةٍ نُسبت للظواهري ألغى زعيم القاعدة الاندماج الذي أعلنه أبو بكر البغدادي في نيسان، وقال "تلغى دولة العراق والشام الإسلامية ويستمر العمل باسم دولة العراق الإسلامية. جبهة النصرة لأهل الشام فرع مستقل لجماعة قاعدة الجهاد يتبع القيادة العامة." وأضاف "الولاية المكانية لدولة العراق الإسلامية هي العراق. والولاية المكانية لجبهة النصرة لأهل الشام هي سوريا"، داعياً الجناحين إلى وقف الجدال. وقال أيضاً إن البغدادي وزعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني سيستمران في قيادة الجناحين لمدة عام إلى أن تبتّ في الأمر القيادة العامة بعد ذلك.
وفي إعادة بث النبأ، أفادت رويترز بأنه لم يتسنّ على الفور التحقق من صحة الرسالة المنسوبة للظواهري.
XS
SM
MD
LG