روابط للدخول

ندوة تناقش اثر البيئة اللبنانية على الشعراء العراقيين


ناقشت ندوة ثقافية في بغداد أثر البيئة اللبنانية على الشعراء العراقيين، من خلال محاضرة ألقاها الشاعر والكاتب جليل شعبان تطرق فيها إلى تأثر الشعراء العراقيين من مختلف الأجيال بالبيئة والثقافة اللبنانية، مستشهدا بقصائد متنوعة لشعراء أمثال احمد الصافي النجفي والجواهري ولميعة عباس عمارة وأخريين.
وأشار شعبان إلى وجود تقارب فكري وثقافي بين الشعراء والأدباء العراقيين واللبنانيين، وان الظروف السياسية المتقلبة في العراق دفعت بالكثير من الأدباء العراقيين الى العيش في لبنان ليتأثروا بها ويؤثروا بالثقافة اللبنانية أيضا.

وشهدت الندوة حضورا واسعا لمثقفين ومهتمين بالشعر من مختلف الأجيال، وكانت هناك مداخلات نقدية وأخرى توضيحية تشير إلى أهمية دراسة المنجز الشعر ي العراقي، وكيف واكب الأحداث السياسية.
وبين الكاتب سامر يوسف إن مثل هذه الندوات تشكل فعالية مفيدة لتعريف الجيل الجديد من الشباب بثراء الثقافة العراقية وتدفعهم للمطالعة والعودة إلى تأريخ عمالقة الفكر والشعر العراقيين، متمنيا إن تشهد هكذا ندوات دراسات نقدية أكثر عمقا ولا تبقى مجرد سرد تأريخي واجتماعي لحياة الشعراء .

ويشير محمود البلداوي عضو اللجنة الثقافية في نادي العلوية الاجتماعي التي نظمت الندوة، الى إن الأندية الاجتماعية في بغداد آثرت على نفسها أن تباشر بإشاعة ثقافة الحوار بين الأجيال وتأتي هذه الندوات لتكون بادرة نحو تثقيف المجتمع والجيل الجديد تحديدا من اجل إثراء المشهد الأدبي، موضحا إن برنامج اللجنة الثقافية يتضمن إلقاء الضوء على الفنون المتنوعة وعلى الثقافة العراقية بمختلف حقولها.
XS
SM
MD
LG