روابط للدخول

التخطيط تؤكد استعدادها لاجراء التعداد العام للسكان


موظف إحصاء في عملية إختبار لإستمارة التعداد السكاني

موظف إحصاء في عملية إختبار لإستمارة التعداد السكاني

يتجدد الحديث في العراق حول ضرورة اجراء تعداد عام للسكان، مع الشروع بتصميم خطط استثمارية يرى مراقبون ان افتقارها الى قاعدة بيانات واضحة ورصينة قد يجعلها عرضة للتخبط والخطأ.
يأتي ذلك في وقت جددت وزارة التخطيط استعدادها لاجراء التعداد، مشترطةً ايجاد حلّ للمناطق المتنازع عليها سواء عن طريق حل سياسي شامل او مؤقت، كما يشير المتحدث بإسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي.
وكانت الوزارة اعلنت عن خطة الحكومة للتنمية الوطنية 2012 - 2017، في وقت مازال فيه مشروع التعداد العام للسكان معطلاً.

ويقول رئيس قسم الاقتصاد في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية عبدالرحمن المشهداني ان توفر قاعدة بيانات دقيقة تعد من الامور المهمة لحياة الشعوب اليوم كي تتمكن الحكومات من توفير المستلزمات الضرورية لمواطنيها ومع كل ما تتمتع به هذه البلدان من استقرار وتنظيم، الا انها تعي اهمية هذا الامر جيداً، فكيف اذا كان العراق لم يجرِ احصاءاً منذ عقد من الزمن تقريباً.

وتلعب الخلافات السياسية دوراً رئيساً في عرقلة مشروع التعداد، كما ترى النائبة اشواق الجاف.
يذكر ان التعداد الذي كان مقررا له ان يجري بعد سقواط النظام السابق، تأجل اكثر من مرة طيلة السنوات الماضية بسبب الخلافات السياسية.
ولم يشهد العراق تعداد عاما منذ عام 1987، واجري التعداد عام 1997 في 15 محافظة، واستثنيت محافظات اقليم كردستان الثلاث التي كانت وقتها خارج سلطة النظام.

XS
SM
MD
LG