روابط للدخول

"الصباح" البغدادية: اضطرابات تركيا تنعكس ايجاباً على الاعتصامات العراقية


ركزت صحف بغداد في عناوينها الرئيسة على زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لإقليم كردستان العراق، وكتبت صحيفة "المشرق" ان المالكي وأعضاء مجلس الوزراء من المؤكد سيطّلعون جميعاً بـ(أعين مفتوحة) على ضخامة ما تحقق من أمان وعمران وتطور مدني في أربيل، بل في عموم كردستان، حتى أن ذلك انعكس بوضوح على حياة المواطن الكردي العراقي، ولفتت الى ان ذلك يؤشر الى صعوبة تصديق الأعذار والحجج والذرائع أمام حالة التدهور الخدمي التي يعيشها (العراق العربي) بالقياس الى (جزئه الكردي)، بحسب الصحيفة.

وعرضت جريدة "الصباح" الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي رأي جهات سياسية عراقية في ان تركيا أعطت مثالاً سيئا للتعامل مع المتظاهرين، لا سيما بعد استخدامها القمع المفرط بحقهم مؤخراً. وتوقع النائب عن ائتلاف دولة القانون احسان العوادي بان تنعكس الاضطرابات التي تعتري تركيا الان بشكل ايجابي على الاوضاع داخل العراق وعلى ساحات الاعتصام بشكل خاص، وذلك بعد انشغال الحكومة التركية باطفاء النار التي دأب رئيس الحكومة التركية على اشعالها في دول المنطقة، على حد تعبير العوداي للصحيفة.

من جهتها رأت صحيفة "المدى" ان الارهاب وكما يبدو لا يعمل في نينوى بمفرده للحؤول دون إجراء الانتخابات فيها أو على الأقل إضعاف المشاركة من خلال خلق الإحباط. فبالنسبة لمرشحي نينوى وبغض النظر أكانوا موالين للحكومة المركزية ام معارضين لها، يؤكدون (والحديث للصحيفة) أن عوامل أخرى تحالفت ضدهم كالسياسة والامتحانات والطقس، وجعلتهم يتفقون أقله على (التشاؤم) من جدوى الانتخابات المتوقع إجراؤها في 20 حزيران الحالي.

من جهة أخرى رصدت الصحيفة في البصرة تضارب الانباء حول وجود تلوث إشعاعي في عدد من مدارس المحافظة. ففيما كشفت نقابة معلمي البصرة وحمّلت وزارة التربية ومديرية تربية البصرة مسؤولية عدم رعاية مدرسيها المصابين بالسرطان، فإن مديرية تربية البصرة نفت ان تكون الإصابات بالسرطان نتيجة التلوث الإشعاعي وعدت الإصابات بالمرض أمراً طبيعياً. وتضيف الصحيفة بأن بيئة البصرة من جانبها تتوقع ان يكون سبب إصابة المعلمين سوء التغذية أو الحالة النفسية.

XS
SM
MD
LG