روابط للدخول

البرلماني العراقي.. صوت مُغيّب أو صدىً لصوت زعيم كتلة؟


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

يعترف أعضاء في مجلس النواب بغياب صوت البرلماني العراقي وعدم قدرته على التأثير في الحراك السياسي بوجود صفقات سياسية ومحادثات جانبية بين الزعامات والكتل السياسية خارج قبة البرلمان وقد تصدر عنها مواقف وقرارات يلتزم بها النائب بشكل إجباري استجابة لرغبة الزعماء او الكتل التي ينتمي لها.

وبين عضو مجلس النواب عن دولة القانون إحسان العوادي إن الكثير من القوانين معطلة بسبب غياب التأثير الفاعل للبرلمانين .
فيما يشير عضو مجلس النواب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي إن المشكلة تكمن في ان صوت البرلماني معطل بسبب انتماءه الى تطلعات ورغبات كتلته النيابية التي تفرض عليه سياستها وهذا يعني تنصل النائب عن مهمته الوطنية الحقيقية في ان يكون ممثل لارادة الشعب الذي انتخبه .
اما النائب عن كتلة الأحرار عواد العوادي فيرى ان هناك الكثير من البرلمانين لهم دور رقابي فاعل ومؤثر رغم تواضع دورهم التشريعي الذي يحتاج إلى توافق إرادات قد لا يتم الا في اجتماع
وتصالح الزعامات السياسية التي تفرض هيمنتها على عمل اغلب البرلمانيين.

ويعزو الكاتب والمحلل السياسي سعد الحديثي اسباب انصياع البرلماني الى ارادة ورغبة الزعماء ورؤساء الكتل الى طبيعة ثقافة المجتمع العراقي الذي لا زال يمجد الزعماء ويتحرك وفق إرادتهم ولابد أن يعاقب الشعب النواب الذين ظلوا منحازين إلى كتلهم وزعمائهم بعدم تكرار انتخابهم مجددا.
XS
SM
MD
LG