روابط للدخول

معتصمو الانبار يرفضون تفويض النجيفي للتفاوض باسمهم


رفض معتصمون في الانبار تفويض رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي للتفاوض باسمهم مع الحكومة، وذلك بعد مرور نحو 24 ساعة من الاعلان عن تكليفه بهذه المهمة.

وقال الشيخ خالد الجميلي وهو احد القائمين على اللجان التنسيقية في ساحات الاعتصام في الانبار، ان المعتصمين يرفضون اختيار رئيس البرلمان لتحقيق مطالبهم، وان احدا لم يقم بأستشارة المعتصمين لاختيار من يمثلهم، نافيا وجود رغبة لدى المعتصمين بأختيار طرف سياسي من اية جهة كانت ليمثلهم في المفاوضات.

وكان اجتماع قد عقد في منزل رئيس الصحوات احمد ابو ريشة الخميس بين رئيس البرلمان اسامة النجيفي ووزير المالية المستقيل رافع العيساوي، اعلن في ختامه عن تفويض النجيفي التفاوض لتحقيق مطالب المعتصمين، وفتح منافذ الانبار الحدودية كافة.

واكد سليم الجبوري عضو كتله "متحدون" التي يترأسها النجيفي، ان اختيار النجيفي جاء على اعتباره من الشخصيات التي تحظى بقبول بين المجاميع المتعصمة، وان الخطوة التالية التي سيقوم بها النجيفي هي تشكيل لجان لحسم قضية تحقيق مطالب المتظاهرين.

الى ذلك اشاد المحلل السايسي خالد السراي بموقف المعتصمين الرافض لشخصية النجيفي لكي تمثلهم في المفاوضات مع الحكومة، لحماية اعتصاماتهم من ان توظف سياسيا.

الى ذلك قلل عضو مجلس النواب حامد المطلك من اهمية تسمية مفاوض بالنيابة عن المعتصمين، عازيا ذلك الى وجود مجموعة من المطالب الواضحة وان تلبيتها سيكون الحل الوحيد للأزمة.

وكان معتصمون اختاروا الشيخ عبدالملك السعدي لمفاوضة الحكومة باسمهم إلاّ انه رفض التفاوض مع الحكومة، بعد ان رفع محتجون شعار المواجهة المسلحة او خيار الاقاليم.

XS
SM
MD
LG