روابط للدخول

"الصباح الجديد"البغدادية: اجتماع مجلس الوزارء المرتقب في اربيل ستكون له مردودات ايجابية على العملية السياسية


بعد غياب طال مدة اسبوع تقريباً، بسبب مراسيم إحياء ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم، عاودت الصحف البغدادية صدورها، مستعرضة احداث يوم الجمعة التي مضت واستشرفت ما سيشهده الاسبوع المقبل من محطات.

وتناولت جريدة "الصباح الجديد" جلسة مجلس الوزراء المقبلة التي من المقرران تعقد في اربيل. ونقلت الصحيفة عن المستشارة في رئاسة الوزراء مريم الريس ان جدول اعمال مجلس الوزارء بالاضافة الى عقد جلسته يتضمن لقاءات مع رئيس الاقليم مسعود بارزاني وحكومة الاقليم.

واوضحت الريس لـ"الصباح الجديد" ان مدة الزيارة من الناحية المبدئية هي يوم واحد فقط، لعقد جلسة مجلس الوزراء، لكنه اذا استدعى الامر لتمديدها فسيكون ذلك في اوانه، وان رئيس الوزراء نوري المالكي جاهز للبقاء اكثر في اربيل في حال اقتضت الضرورة.

وتابعت الريس إن المعلومات الاولية الواردة من اربيل تشير الى استقبال حافل لمجلس الوزراء وان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني سيتولى استقبال المجلس الزائر.

هذا وكشفت "الصباح الجديد" ايضاً عن ان كتلة "متحدون" بزعامة رئيس البرلمان اسامة النجيفي، التي تقاطع اجتماعات مجلس الوزراء، تنظر بايجابية الى التقارب الحكومي الكردي. فالقيادي في الكتلة رشيد العزاوي بيّن ان الاجتماع المرتقب ستكون له مردودات ايجابية على العملية السياسية ولا يقتصر اثره على الجانب الكردي.

وكتب عدنان حسين في صحيفة "المدى" عن الموقف العراقي من الاحتجاجات التي تشهدها المدن التركية. ملفتاً الى ان المالكي قد اعرب عن قلقه حيال التداعيات الأمنية للأوضاع في تركيا، وداعياً إلى ضبط النفس والابتعاد عن العنف، وهي دعوة (كما يراها الكاتب) بدت موجهة الى الحكومة التركية تحديداً وليس الى معارضيها والمحتجين على سياساتها الذين نزلوا الى الشوارع والساحات قبل اكثر من أسبوع.

XS
SM
MD
LG