روابط للدخول

سخط على تحريم التصويت لكردية مشاركة في ارب آيدل


السليمانية: وقفة ضد التحريم

السليمانية: وقفة ضد التحريم

اثار اتهام امام وخطيب احد جوامع اربيل برواز حسين المشاركة الكوردية في برنامج ارب ايدل الذي تبثه قناة (MBC ) الفضائية ومن يصوت لها من الجمهور بالزندقة أثار سخط مثقفين وصحفيين ومنظمات مدنية ونسوية في السليمانية.

ووصف هؤلاء الاتهام بانه تجاوز على حرية الاخرين، والتحريض المباشر على العنف، داعين خلال تجمع لهم الى محاسبة هذا الخطيب ووضع ضوابط على الخطب التي تلقى في المساجد.
كولزار محمد ناشطة نسوية اشارت في حديثها لاذاعة العراق الحر الى ان بعض رجال الدين "يتخذون من منابر المساجد منطلقا لنشر الافكار المتشددة والتحريضية".

اما الصحفي شوان محمد فقد شدد على "ان الديمقراطية في الاقليم ستكون في خطر اذا لم يتم الوقوف بحزم ضد محاولات كبت الحريات".

الى ذلك حمل الصحفي رحمن غريب السلطة في الاقليم مسؤولية تمادي خطباء وائمة الجوامع في مهاجمة الوجوه الثقافية للمجتمع الكوردي، نظرا لعدم وجود قانون يضع اطارا للخطب الدينية، التي تلقى في المساجد، ويشترط ابتعادها عن التشهير والاهانة والتحرض على العنف وغيرها.

واكدت الناشطة النسوية، عضوة المجلس الاعلى لشؤون المرأة في الاقليم امل جلال ان في الاقليم العديد من القوانين التي تحد من التجاوز على حرية الاخرين، لكن المشكلة تكمن في فهم الجهات التنفيذية لهذه القوانين وتطبيقها.

يشار الى ان الملا مسعود امام وخطيب احد جوامع مدينة اربيل كان قد افتى في خطبة له الاسبوع الماضي بتحريم التصويت لبرواز حسين المشاركة في برنامج "ارب ايدل" والتي تحظى بدعم حكومي وجماهيري واسع
في اقليم كوردستان .

XS
SM
MD
LG