روابط للدخول

نينوى: توزيع موظفي الانتخابات على مراكز التسجيل


اثناء القرعة الالكترونية

اثناء القرعة الالكترونية

أعتمد مكتب المفوضية العليا المستقلة لانتخابات محافظة نينوى للمرة الاولى اسلوب الاقتراع الالكتروني لتوزيع موظفي الانتخابات على مراكز تسجيل الناخبين.

عملية الاقتراع هذه جرت بشكل علني، وباشراف المكتب الوطني للمفوضية، وممثلي الكيانات السياسية والمجتمع المدني، منعا للوساطات في هذا المجال، التي من الممكن ان تؤدي الى حدوث حالات تزوير خلال الانتخابات المحلية المقبلة، حسبما افادت بذلك في حديثها لاذاعة الحر مسوؤلة اعلام المفوضية جوان النعيمي.

ولفتت النعيمي الى "ان القرعة الالكترونية في توزيع الموظفين على مراكز التسجيل البالغة 140 مركزا في نينوى، جاءت ضمانا للنزاهة والعدالة وتفادي المحسوبيات، اذ سبق وأن اتهمت المفوضية بالانحياز الى طرف او دون اخر" .

اثناء القرعة الالكترونية

اثناء القرعة الالكترونية

في السياق ذاته اعلن مدير مكتب مفوضية انتخابات نينوى محمد هاني استكمال المفوضية جميع استعداداتها الفنية والادارية واللوجستية لاجراء أنتخابات مجلس المحافظة في العشرين من شهر حزيران الجاري، مقرا بان "هناك بعض القلق من الجانب الامني"، اذ سيشارك قرابة مليون و800 الف ناخب لانتخاب 39 عضوا لمجلس المحافظة من بين 685 مرشحا بعد التصويت في 716 مركز اقتراع في عموم محافظة نينوى" .

وبالرغم من إجماع أغلب الاطراف التي حضرت عملية الاقتراع الاليكتروني لتوزيع الموظفي مراكز تسجيل الناخبين على شفافية ونزاهة هذه العملية، إلاّ انه كانت هنالك بعض الملاحظات من قبل عدد من منظمات المجتمع المدني، ومنها ما جاء على لسان ممثل شبكة عين لمراقبة الانتخابات ياسر الحمداني، الذي قال "لقد لاحظنا غياب عدد من الموظفين وممثلي الكيانات السياسية والمجتمع المدني خلال القرعة الالكترونية، وقد كان اكتمال الحضور سيساهم بالتاكيد في زيادة شفافية ونزاهة عملية الاقتراع" .

وبموجب عملية الاقتراع الالكتروني تم اختيار موظفي مراكز تسجيل الناخبين في نينوى الـ140 من بين 34385 شخصا تقدموا لهذا العمل .

XS
SM
MD
LG