روابط للدخول

الحكومة تتجه لتعزيز امن افراد قواتها


بينما تشهد الخطط الامنية خروقات متعددة، تتجه الحكومة الى تعزيز الاجراءات الامنية لافراد قوات الامن انفسهم على خلفية استهداف بعضهم طائفيا.

ويثير هذا الاتجاه الكثير من علامات الاستفهام حول اسباب وآليات توفير الامن لافراد الاجهزة الامنية المطالبة بتوفير الامن للناس.

ويرى المواطن فلاح خليل ان هذه الاخبار يمكنها ان تؤثر سلبيا على افراد الاجهزة الامنية، معبرا عن مخاوفه من مجريات الاحداث وتبعاتها على امن البلاد.

واوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية سعد معن في حديث لاذاعة العراق الحر ان اجراءات حماية افراد الامن هي اجراءات احترازية وتتلخص في نقلهم ضمن أرتال عسكرية اثناء فترة الاجازة، لتفويت الفرصة على المجاميع المسلحة، والحد من استهدافهم، مشيرا الى التوجه الحكومي المتمثل بالعمليات الجوية والبرية للسيطرة على المناطق والطرق الخارجية.

ولفت عضواللجنة الامن والدفاع اسكندر وتوت في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان هذه التدابير تشير الى تلكؤ قيادات العمليات في اداء دورها، داعيا الى ان تأخذ الحكومة على عاتقها حماية منتسبي اجهزتها الامنية كافة.

الى ذلك يقول الخبير الامني امير الساعدي, ان ضعف التنسيق بين قيادة العمليات ادى الى خلق مناطق فراغ امني استثمرتها الجماعات المسلحة لتنفيذ عملياتها ضد المدنيين وعناصر القوات الامنية.

وكان مسلحون مجهولون قتلوا 14 شخصا، معظمهم عناصر أمن، في كمين نصب لهم في قضاء النخيب شرقي الانبار.

XS
SM
MD
LG