روابط للدخول

اظهر بحث اجراه معهد غالوب الدولي "WIN" ان العراق يأتي في المرتبة السابعة عالميا من حيث نسبة التدين بين سكانه وبنسبة بلغت 88%.

وشمل الاستطلاع الذي اجري خلال العام الماضي 57 بلدا وشمل آراء 50 ألفا من المستجوبين، وصدر التقرير تحت عنوان "مؤشر عام حول الدين والإلحاد"، والمفارقة في هذا البحث ان السعودية جاءت في مراتب متقدمة من حيث عدد غير المتدينين فيها بلغ 6% من عدد السكان مقابل 75% من المتدينين و19% من السعوديين يرون أنفسهم غير متدينين.

ويرى الباحث الاجتماعي ضياء الجصاني ان نتائج البحث حول العراق ربما تكون واقعية باعتبار ان المجتمع العراقي مجتمع محافظ، مشيرا الى ان الامر ينطبق على جميع الديانات سواء مسلمين او مسيحيين او بقية الديانات.

ويشير الجصاني في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الفقر والحرمان الذي عانى منه المجتمع العراقي طويلا ربما يكون سبب اخر مهم لتوجه الناس نحو التدين.

ويرى المحلل السياسي عبد الامير المجر، وجود استغلال للدين من قبل بعض الجهات السياسية، وهناك سطوة واضحة لرجال الدين في العراق وخاصة على الصعيد السياسي ومحاولة البعض الاستفادة من الاختلافات الدينية في خلق محاور طائفية، ذات دوافع وابعاد سياسية كلها امور زادت من انتشار التدين في العراق.

لكن رجل الدين البارز مهدي الصميدعي يرى عكس ذلك، إذ يعتقد ان نسبة 88% التي ذكرها معهد غالوب ربما تكون قليلة مقارنة بحجم المتدينين على ارض الواقع في العراق، مقللا في الوقت ذاته من تأثير الفقر والاوضاع المعاشية المتردية على توجه المواطنين نحو الدين.

وبحسب الاستطلاع الذي اجراء معهد غالوب فان الصين احتلت المركز الأول عالميا في عدم التدين، بنسبة 47 بالمائة من السكان، تلتها اليابان بـ31 بالمئة، وجمهورية التشيك بـ30 في المئة، وفرنسا بـ29% وكوريا الجنوبية بـ10%.

XS
SM
MD
LG