روابط للدخول

كربلاء: مزارع العتبات الدينية تنافس المزارعين


جمع محصول الخيار في مزارع العتبات الدينية بكربلاء

جمع محصول الخيار في مزارع العتبات الدينية بكربلاء

تمتد على مساحات واسعة عند مشارف كربلاء مزارع تعود ملكيتها للعتبات الدينية، وتعرف رسمياً باسم مدينة الحسين الزراعية. وتنتج هذه المزارع انواعاً من الخضار، إذ بدأت هذا العام بتوريد انتاجها الى الاسواق المحلية. وقال مسؤول وحدة الانتاج النباتي في العتبة الحسينية المهندس علي محمد عيسى ان مزارع العتبات الدينية تنتج الطماطم والخيار والباذنجان وتستخدم فيها تقنيات حديثة، وأشار الى ان هناك مساحات منها غطيت ببيوت بلاستيكية.

وعلى مبعدة مئات الأمتار من مزارع العتبات الدينية تمتد المزارع العائدة لمزارعين ينتجون ايضا انواعا مشابهة من الخضار، لكنهم لا يحصلون على دعم مالي مثل الذي تتمتع به المزارع العائدة للعتبات الدينية، حيث تستخدم الاخيرة انواعا مختلفة من الآلات ومنظومات استخراج وتحلية المياه فيما يعتمد المزارعون من القطاع الخاص على جهودهم الخاصة ويجدون صعوبة في شراء الآلات الزراعية الضرورية.

ورحب كربلائيون بهذا المشروع وعدوه خطوة مهمة لتأمين جانب من الحاجات اليومية للمواطنين من المحاصيل التي تنتج محليا وبأسعار مقبولة.
ومع ان ما تنتجه مزارع العتبات الدينية التي أسست بأموال التبرعات والتخصيصات المالية الخاصة بها شكل منافسا قويا لاصحاب المزارع من الأهالي، إلا أن هذا الانتاج الزراعي يباع باسعار مناسبة بالنسبة للمستهلكين.
وتطمح إدارة العتبات الدينية في التوسع بتجربتها في انتاج المحاصيل افقيا وعموديا. وقال رئيس قسم التنمية الزراعية في العتبة الحسينية صلاح مهدي:
"نطمح الى انتاج الفراولة ونسعى الى تصدير محاصيلنا الى محافظات اخرى".

جدير بالذكر ان العتبات الدينية في كربلاء تدير عدة مشاريع زراعية وتجارية ولديها عدد من الحافلات تعمل على الطرق بين المحافظات.

XS
SM
MD
LG