روابط للدخول

الفهداوي: عدم الاستقرار الامني أثر على مشاريع الأنبار


محافظ الأنبار قاسم الفهداوي يتحدث الى مراسلة إذاعة العراق الحر في عمّان.

محافظ الأنبار قاسم الفهداوي يتحدث الى مراسلة إذاعة العراق الحر في عمّان.

قال محافظ الانبار قاسم محمد الفهداوي إن المحافظة بحاجة الى عشرة أضعاف موازنتها المالية الحالية لتتمكن من أعمار البنى التحتية المتهالكة فيها.
وعلى هامش مشاركته في ندوة بعنوان "محافظة الانبار وأفاق المستقبل" عقدها مركز الخلد للدراسات الاستراتيجية في عمان مؤخراً، أكد الفهداوي في حديث لاذاعة العراق ان العمليات الارهابية وعدم الاستقرار الامني الذي تشهده المحافظة أثر بشكل كبير على سرعة انجاز المشاريع.

وبيّن الفهداوي ان مشروع القناة الجافة وهو "خط سككي يربط ميناء الفاو بميناء طرطوس في سوريا" الذي يمر بالمحافظة ومن المؤمل المباشرة بتنفيذه قريبا سيساهم في انعاش المحافظة اقتصاديا، حيث سيوفر فرص عمل لآلاف من العاطلين عن العمل.

وأشار الفهداوي الى ان المحافظة بصدد التعاقد قريبا مع شركة استثمارية لاستخراج الفوسفات الذي يعد ثاني أكبر مورد مالي للعراق بعد النفط، حيث هناك خزين هائل من هذه المادة في الحقول المنتشرة في صحراء الانبار الغربية.

ورداً على سؤال يتعلق بالاعتصامات التي تشهدها المحافظة منذ شهور ومدى تأثيرها على انجاز المشاريع الخدمية، قال الفهداوي:
"الاعتصامات لن تأثر على عملنا، غير ان تداعياتها من اعمال أرهابية أثرت بشكل سلبي على تنفيذ المشاريع التي تروم المحافظة انجازها هذا العام".

XS
SM
MD
LG