روابط للدخول

دعوة لنشر قوات دولية على الحدود السورية اللبنانية


أحد عناصر الجيش السوري الحر في مواجهة مع قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد قرب حلب

أحد عناصر الجيش السوري الحر في مواجهة مع قوات موالية للرئيس السوري بشار الأسد قرب حلب

دعا الجيش السوري الحر الولايات المتحدة الى العمل على نشر قوات دولية وعربية على طول الحدود السورية اللبنانية، في وقت تواصل الإدارة الأميركية توسيع نطاق دعمها الإنساني والميداني للشعب السوري في نضاله المدني والعسكري الدفاعي ضد عمليات القتل الجماعية للنطام، مشددةً على ضرورة سحب الجماعات المسلحة الغريبة من سوريا، ومحذرة من المخاطر الناجمة عن ذلك لأمن لبنان والمنطقة.

ويكشف مسؤول إدارة الإعلام المركزي في القيادة المشتركة للجيش السوري الحر فهد المصري في حديث لإذاعة العراق الحر النقاب عن قيام الجيش السوري الحر بدعوة واشنطن الى إتخاذ موقف مساند للشعب السوري عن طريق نشر قوات دولية وعربية على طول الحدود السورية اللبنانية، لمنع إجتياح ما وصفه بـ"المرتزقة من مسلحي حزب الله والقوات الإيرانية والميشيات المتطرفة" للأراضي السورية من لبنان.

فهد المصري

فهد المصري

ويشير المسؤول الإعلامي إلى "قيام حزب الله بنشر نحو 11 الفا من مسلحيه في عملية محاصرة الجهة الغربية للقصير بريف حمص، لمساندة النظام السوري في حربه ضد الشعب"، لافتاً إلى "إرتكاب مجازر بحق المدنيين الذين يحاولون الفرار من جحيم قصف القوات المساندة للنظام، بما في ذلك في بلدة ربلة المسيحية حيث تم إعدام 23 مدنياً".

ويضيف المسؤول السوري المعارض ان "المدعو مصطفى بدر الدين من حزب الله، المتهم الرئيس بقتل رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري،, هو الذي يدير معركة القصير"، مؤكداً ان القصير ستكون محطة فاصلة في تأريخ الثورة السورية.

XS
SM
MD
LG