روابط للدخول

محلل: التصعيد الطائفي يلقي بظلاله على أداء كوبلر


مارتن كوبلر الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في العراق

مارتن كوبلر الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في العراق

تباينت الآراء في الأوساط السياسية والبرلمانية العراقية بشأن دور مارتن كوبلر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، الذي يعاني من أزمات معقدة وشائكة بحسب مراقبين ومحللين سياسيين. وذكرت تقارير صحفية أن نوابا في البرلمان الأوروبي شنوا هجومًا لاذعا على كوبلر ودعوا الأمين العام للمنظمة الدولية إلى طرده بينما اتهمه ستراون ستيفنسون رئيس هيئة العلاقات مع العراق في البرلمان بإخفاء معلومات عن حقيقة أوضاع الإنسان في العراق.

المتحدثة بإسم بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) اليانا نبعة نفت في حديث إذاعة العراق الحر صحة هذه التقارير.

عدنان السراج، عضو إئتلاف دولة القانون أشاد بدور كوبلر الحيادي والمهني ونقله للواقع العراقي إلى البرلمان الأوربي، وثمّن شجاعته في الذهاب إلى مناطق ساخنة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية عند زيارته لمحافظات الانبار ونينوى وكركوك.
إلا أن كتلة العراقية ما زالت تنظر بشك إلى دور الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق، لذا جددت وعلى لسان احد قياديها، وهو النائب حامد المطلك الدعوة لتغيير كوبلر، مؤيدة الانتقادات التي وجهت من قبل بعض البرلمانيين الأوروبيين له.

موقف العراقية المنتقد لأداء ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، يعزوه عدنان السراج إلى عدم رضا بعض قيادي العراقية عن مواقف كوبلر الحيادية والصادقة لذا فهم يسيّسون دور كوبلر على حد تعبير السراج.

وكان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة مارتن كوبلر أعرب خلال لقاء مع لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، الأسبوع الماضي عن "مخاوف جدية من ارتفاع وتيرة العنف في العراق، وخطر عودة الصراع الطائفي إلى البلاد في حال عدم اتخاذ إجراءات حاسمة من قبل القادة السياسيين"، داعيا الاتحاد الأوربي إلى لعب دور أقوى لإنقاذ العراق.

ويرى المحلل السياسي حميد فاضل أن الأمم المتحدة لعبت دورا ايجابيا في العراق، لكن قضايا العراق شائكة ومعقدة، كالأزمة السياسية التي تمر بها البلاد منذ الانتخابات التشريعية الماضية والمادة 140 من الدستور والخلافات بين اربيل وبغداد، لافتا إلى أن التصعيد الطائفي الأخير ألقى بضلاله على أداء رئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق الذي كان يحظى بتقدير واحترام كافة الأطراف السياسية واستطاع أن يمثل الدور الايجابي للأمم المتحدة في العراق.

ساهم في إعداد هذا التقرير مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد أحمد الزبيدي.
XS
SM
MD
LG