روابط للدخول

تحذير من مخاطر انتشار أوبئة في التجمعات الكبيرة


قوات أمن عراقية يشاركون في إعداد طعام لجموع من الزوار

قوات أمن عراقية يشاركون في إعداد طعام لجموع من الزوار

وجّه خبراء ومعنيون إنتقادات لوزارة الصحة على خلفية عدم امتلاكها قاعدة بيانات لجميع الامراض الوبائية المنتشرة في البلاد من شانها ان تسهم في الوقاية منها قبل انتشارها والتخلص منها.

وتاتي هذه الانتقادات في ظل التخوف من إمكانية انتشار اوبئة في التجمعات الكبيرة، وبخاصة اثناء احياء مراسم الزيارات المليونية التي يشهدها العراق على مدار العام.
ويقول الخبير البيئي هادي ناصر ان الخطوات الوقائية البسيطة التي تتخذها الجهات المعنية وعملية الشرب والاكل الجماعي خلال فصل الصيف كلها امور قد تزيد من مخاطر انتشار الاوبئة في صفوف المواطنين.
وينتقد ناصر في حديث لاذاعة العراق الحر غياب الاحصاءات الرسمية المتعلقة بالاوبئة في العراق، محذراً من دخول امراض وبائية جديدة قد لا تتمكن وزراة الصحة من وضع حد لها في المستقبل.

ويصف عضو لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب جمال البطيخ وزراتي الصحة والبيئة "بالاسوأ" وانهما تعانيان من نقص واضح في الخدمات والبنايات الصحية المتطورة، مشيرا الى صعوبة اجراء جداول بيانات لحصر الامراض الوبائية في العراق نتيجة عدم اجراء تعداد سكاني حتى الان.

ويؤكد معاون مدير عام دائرة الصحة العامة في وزراة الصحة محمد جبر ان الوزراة تقوم بفحص الاغذية والمشروبات كافة في مواكب الزائرين، بالاضافة الي الفرق الجوالة التي تحرص على توفير الخدمات الطبية كافة لزائري العتبات المقدسة.
واشار جبر الى ان خطط الوزارة تبنى على اساس الاحصاء والارقام التي تردها عن حالات الاصابات بامراض وبائية خاصة في ايام الزيارات المليوينة.

XS
SM
MD
LG