روابط للدخول

"الشرق الاوسط": نفي عودة بايدن لمشروعه السابق بتقسيم العراق


تابعت الصحافة السعودية باهتمام متغيرات الشأن العراقي، وابرزت صحيفة "الشرق الاوسط" نفي مصدر في البيت الأبيض أن يكون نائب الرئيس الأميركي جو بايدن قد عاد مجدداً وطرح مشروعاً سابقاً لتقسيم العراق إلى ثلاثة أقاليم فيدرالية؛ شيعي وسني وكردي. وافاد المصدر للصحيفة بأن بايدن كان قد اتصل الأسبوع الماضي هاتفياً مع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، وعبّر له عن قلقه حيال تصاعد العنف في العراق، وانه كشف في اتصاله ايضاً عن تأييد الولايات المتحدة لوحدة وأمن واستقرار العراق وحرصها على استمرار التعاون مع حكومة العراق لمواجهة الإرهاب.

اما في افتتاحية صحيفة "الرياض" فتوقف يوسف الكويليت عند الرسالة الاميركية لحكومة بغداد حول احتمالية التدخل العسكري الاميركي في العراق. إذ رأى الكاتب ان كشف بنود الاتفاقية من جديد قد دفع بالفرقاء إلى رؤية الإنذار بأنه حقيقي. موضحاً في الوقت نفسه ان من يعتقد أن أميركا خرجت للابتعاد عن أزمات العراق، فإنه يجهل كيف أن اميركا بنت أكبر سفارة لها في بغداد، وأن الغزو أساساً، جاء وفق سيناريو المصالح الاقتصادية والسياسية. معرباً عن اعتقاده ان النطق الواضح بهذه المسألة يجرّد العراق من سيادته الحقيقية، وعلى هذا الأساس جاء الإنذار الذي ربما يقلب السحر على الساحر.

وكانت العلاقات العراقية- الخليجية هي محور تصريحات نائب الرئيس العراقي خضير الخزاعي في حديث مع صحيفة "الجزيرة"، حين شدد على أن تحسين العلاقات العراقية السعودية سيؤثر إيجاباً على علاقة العراق بدول الخليج بشكل عام، مشيراً الى ضرورة تهيئة الأجواء الأمنية اللازمة لإنجاح عملية إعادة فتح السفارة السعودية في بغداد. ومبدياً كامل استعدادات الجانب العراقي اللوجستية والأمنية والفنية للمساعدة في إعادة فتح السفارة، عادّا اياه أمراً في غاية الاهمية بالنسبة للعراق.

XS
SM
MD
LG