روابط للدخول

باحث: كرد سوريا ممتنون لحكومة كردستان العراق


لاجئون من كرد سوريا

لاجئون من كرد سوريا

يقول باحث سوري ان سكان مناطق غرب كردستان عبّروا عن امتنانهم الكبير لحكومة إقليم كردستان العراق على المساعدات الإنسانية التي أرسلتها إلى المناطق الكردية في سوريا، الأمر الذي أنقذها من عملية غرق إقتصادي.

ويشير الباحث السوري بواشنطن الدكتور محمود عباس في دراسة جديدة أعدها عن الأحوال التي تعيشها تلك المناطق الى أن الشكر كان على لسان كل فرد في الداخل والخارج، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"الأقلام لم تتوانَ عن التقدير لكل غرام من المواد الغذائية، أو لتر من المازوت، أرسلتها حكومة إقليم كردستان العراق إلى المنطقة، حتى ولو كان البعض يقول بأنه واجب لا شكر فيه، لكننا نقول؛ انه كان عملاً قيّماً، خرج من بين أنقاض سيطرة الدول المجاورة، وتجاوز أجندات وضغوط العديدين، وعليه فالشكر الكبير للسيد سروك مسعود بارزاني ولحكومة الإقليم، وهذه محددة في إطار المساعدات الإنسانية".

محمود عباس

محمود عباس

ويضيف عباس أن ذلك يأتي بعد معاناة طويلة مع شتاء قاسٍ في السنة الثانية من عمر الثورة السورية، والتي كادت أن تؤدي إلى كارثة إنسانية في المنطقة الكردية مشابهة لكارثة مدن سوريا الأخرى، مجاعةً وبرداً، في ظل صمت دولي.

ويحذر الباحث السوري مما وصفه بـ"مهاترات بعض الأحزاب الكردية التي كادت ترمي بالمجتمع في أتون أزمات إقتصادية وإجتماعية، ومن صراع في الإعلام، على خلفية أجندات القوى المُسيِّرة لهم، وبنية إرتباطاتهم الخارجية، وتنفيذاً لأوامر تُفرض من هنا وهناك، جوعوا المئات من العائلات، وسببوا في تخلف العشرات من الطلاب عن اللحاق بإمتحاناتهم، ووسعوا هوة الهجرة الإقتصادية إلى جانب الهجرة الأمنية".

XS
SM
MD
LG