روابط للدخول

مسرحيون في البصرة يشكون من عدم الاهتمام بمسرح الطفل


مشهد من مسرحية لفرقة بسمة طفل في البصرة

مشهد من مسرحية لفرقة بسمة طفل في البصرة

شكا مسرحيون شباب في البصرة من عدم توفر اماكن مخصصة لتقديم عروض مسرحية خاصة بالاطفال، الامر الذي اجبرهم على تقديم عروضهم في الساحات العامة، وفي المناطق الشعبية، التي حرم اطفالها من مشاهدة مثل هذه العروض في السابق.

وتكونت في البصرة خلال الفترة الماضية فرقتان تختصان بمسرح الطفل هما فرقة "كتاكيت" و"بسمة طفل". واكد مخرجها الفنان المخرج علي عادل انها تمثل "فرصة لاعطاء الاطفال جرعة من الفرح والتعلم من خلال المسرح".

مشهد من عرض لفرقة كتاكيت

مشهد من عرض لفرقة كتاكيت

وقال الممثل علي عصام انه "بالرغم من ان العروض التي قدمت للاطفال قد لاقت نجاحا، إلاّ ان ما يعرقل عمل مسرح الطفل هو عدم وجود قاعات للعرض المسرحي الخاص بالاطفال فضلا عن انه لا توجد جهة ساندة لمثل هذه العروض".

فيما اشار الممثل امجد كاظم العسكري الى ان "الطريقة التي تمتاز بها عروض مسرح الطفل هي التعليم والتثقيف على بعض العادات الحسنة"، مضيفا "ان هذه العروض تركت اثرا ايجابيا في نفوس الاطفال، وكانت مشاركتهم خلال العروض التي قدمت في كثير من المناطق الشعبية فاعلة".

الى ذلك قال الناقد المسرحي حيدر الاسدي في حديث لاذاعة العراق الحر ان "غياب مسرح الطفل في محافظة البصرة يبدو واضحا، وخاصة المسرح المدرسي، إذ لا يوجد اي اهتمام بهذا النشاط اللاصفي في مديريات التربية"، لكنه استدرك القول "إلاّ ان وجود فرقة مسرحية في المحافظة ستشجع اصحاب الفرق المسرحية الكبيرة للولوج الى هذا العالم".

XS
SM
MD
LG