روابط للدخول

قوى سياسية تجتمع مطلع الاسبوع على طاولة الحكيم


عمار الحكيم

عمار الحكيم

اعلن المجلس الاعلى الاسلامي ان مطلع الاسبوع المقبل سيشهد عقد لقاء لرؤساء وقادة القوى السياسية في العراق لبحث الاوضاع المتأزمة في البلاد.

ويأتي اللقاء الذي دعا اليه رئيس المجلس عمار الحكيم في وقت يمر به العراق بازمة سياسية خانقة فضلا عن ترد واضح في الاوضاع الامنية.

وقال القيادي في المجلس الاعلى عبد الحسين عبطان ان جميع القوى السياسية العراقية البارزة وافقت على حضور هذا اللقاء من بينهم رئيس الحكومة نوري المالكي، مضيفا ان يوم السبت او الاحد المقبلين سيشهدان عقد هذا اللقاء في بغداد.

واضاف عبطان في حديث لاذاعة العراق الحر ان اهمية هذا الاجتماع تكمن في جمع الفرقاء السياسيين على طاولة الحوار لاول مرة منذ فترة طويلة، فضلا عن انه سيرسل رسالة الى المواطنين بان القوى السياسية تدعم الحكومة والاجهزة الامنية في حربها ضد تصاعد العنف في البلاد.

ورغم ترحيب اغلبية القوى السياسية بدعوة الحكيم الا ان ردود الافعال تباينت حول مدى اهمية اللقاء وقدرته على حلحلة الاوضاع المتأزمة في البلاد.

النائب عن ائتلاف العراقية محمد اقبال ربط نجاح دعوة الحكيم بالنتائج التي ستحقق بعدها ومدى امكانية تفعيلها على ارض الواقع.

فيما قلل النائب عن التحالف الكردستاني قاسم محمد قاسم من اهمية اللقاء الذي دعا اليه الحكيم، واشار الى ان القوى السياسية باتت اليوم عاجزة عن الوصول لاية حلول نظرا لغياب الثقة بينها.

المحلل السياسي عبد الامير المجر من جهته لفت الى ان المشاكل الموجودة حاليا على الساحة العراقية كبيرة، ولايمكن ان تحل بمبادرة من هنا او لقاء هناك، مشددا على ضرورة ان تكون هناك خارطة طريق لحل جميع المشاكل المستعصية في العراق وبتوافق كل القوى السياسية.

XS
SM
MD
LG