روابط للدخول

الاعلان عن اطلاق برنامج عراقي للعدالة التصالحية


اطلق اساتذة في الاجتماع والقانون في جامعة بغداد وبدعم من منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة "يونسيف"، برنامجا للعدالة التصالحية في المجتمع العراقي، من اجل حسم النزاعات كافة بطريقة سلمية.

وبدأت فكرة البرنامج في الاساس من خلال انشاء ما يسمى بالعيادة القانونية ووحدة العدالة التصالحية في كلية القانون بجامعة بغداد.

وقال مسؤول قسم حماية الطفولة في "يونسيف" محمد الشيخلي، ان هذه العيادة تستند الى القانون العراقي والاعراف الدينية والعشائرية في المجتمع.

يشار الى ان مبدأ العدالية التصالحية معمول به في عدد من الدول العربية من ضمنها الاردن.
واوضح استاذ كلية القانون في الجامعة المستنصرية الدكتور علي الرفيعي، ان هذا المبادرة من الممكن ان تأخذ صدى واسعا بين ابناء المجتمع العراقي في ظل نجاح الشرطة المجتمعية التابعة لوزارة الداخلية في حل الكثير من المشاكل والنزاعات في وديا، اضافة الى امكانية ان يلجأ احد اطراف الخلاف ممن لم يقتنع بحلول العدالة التصالحية الى القضاء العراقي.

الى ذلك يعتقد الباحث الاجتماعي ضياء الجصاني ان المجتمع العراقي مازال يعاني من حالة عدم الاستقرار، وقد يشكل القانون الحلقة الاضعف في حل النزاعات، لافتا الى امكانة ان يجد مبدأ العدالة التصالحية موقعا متميزا في المجتمع العراقي فيما لو تم تعريف الناس به بالشكل المطلوب.

يذكر ان القائمين على برنامج العدالة التصالحية اكدوا ان البرنامج يستند الى نصوص قانونية اضافة الى تشجيع المجتمع الدولي على تطبيق هذا المبدأ.

XS
SM
MD
LG