روابط للدخول

عقدت مدرسة الموهوبين في محافظة البصرة الخميس مؤتمرها العلمي الثالث تحت شعار "الموهوبون عطاء واشراق وامل العراق" حضره مسؤولون في الحكومة المحلية وتربويون. وقدمت خلال المؤتمر 16 بحثا تناولت مختلف العلوم في الرياضيات والفيزياء والكيمياء والالكترونيات.

واكدت مديرة مدرسة الموهوبين ابتهال عبدالرحمن تركي ضرورة تمويل بحوث الطلبة العلمية والتمويل يمكن ان يعطي مساحة عمل كبيرة لتنفيذ وتطوير تلك البحوث.

واشارت الى ان طلبة البصرة حصلوا على جوائز وطنية في عدد من البحوث التي قدموها في المؤتمرات السابقة منها بحث فاز بالجائزة الاولى في مهرجان السيادة السابع يتعلق بانتاج عقار مشتق من مادة الدارسون وهو مضاد حيوي قدمته طالبة في الصف الثاني المتوسط وبحث اخر يتعلق بالطاقة البديلة واستخدام الطاقة الشمسية في التدفئة وغيرها وتحويل طاقة الرياح الى طاقة ميكانيكية ومنها ثم كهربائية وبحث ثالث يختص باستخدام زيت الطعام المستهلك تماما واعادة استخدامه بعد فلترته لتحويلة الى وقود اشبه بالكازاويل يستخدم في المحركات او مولدات الكهرباء وايضا لتشغيل الالات الزراعية .

واوضحت ابتهال عبدالرحمن تركي ان بحوث البيئة كانت واقعية حيث ان احد الطلبة قام ببحث عن هور الحمار وقام بجولة ميدانية في الاهوار مع المدرس المشرف وتوصل الى نتائج لعلاج بعض المشاكل في اهوار العراق كما ان هناك بحثا عن بيئة شط العرب والتلوث فيه وتوصل الطلبة الى نسب المادة السمية التي تؤثر على مياه شط العرب.

فيما قال الدكتور في الفيزياء الذرية محمد حبيب بركات ان طلبة البصرة الموهوبين يمتازون بطموح عال، مبينا ان تنمية مهاراتهم تتم من خلال اقامة ورش علمية.

وقدم عدد من طلبة مدرسة الموهوبين افكارهم وانجازاتهم العلمية، مشيرين الى ان البحوث بحاجة الى دعم اكثر من اجل تنفيذ تلك الافكار التي تخدم المجتمع.

مؤتمر مدرسة الموهبين

مؤتمر مدرسة الموهبين

من جانب آخر دعا مدير تربية محافظة البصرة مكي محسن مهوس المسؤولين العراقيين بالتدخل لدى دولة قطر باعادة الطلبة الموهوبين الذين سبق وان طلبت قطر بحمايتهم للدراسة فيها ابان احداث عام 2006 التي مر بها العراق.

وقال مهوس خلال كلمته في افتتاح المؤتمر العلمي ان العراق بحاجة الى عقول ابنائه وناشد الطلبة الموهوبين في قطر الى العودة الى العراق للمساهمة في بنائه.

من جانبه اتهم الاستاذ المساعد الدكتور نوري عبدالنبي ناصر من جامعة البصرة في حديث لاذاعة العراق الحر اتهم جهات خفية تعمل في العراق لتفريغه من عقول ابنائه مبينا ان 18 طالبا قد تم ارسالهم الى دولة قطر الا ان ما سماها بالمغريات التي حصلوا عليها جعلهم يبقون هناك محذرا من ان هناك دفعة اخرى تضم 20 من الطلبة الموهوبين سيتم ارسالها الى قطر.

يذكر ان مدرسة الموهوبين في البصرة هي تجربة انشأتها وزارة التربية لرعاية الطلبة الموهوبين وتنمية مواهبهم في شتى المجالات وتعد واحدة من ست مدارس في العراق.

XS
SM
MD
LG