روابط للدخول

سومو: ايران بلد منافس ولا ننسق معها بشأن صادراتنا


اعلن العراق زيادة صادراته النفطية الى الهند بنسبة 30 في المئة لتعويضها عن انفخاض وارداتها من النفط الايراني المتأثر بالعقوبات الدولية المفروضة على طهران.

وقال مدير عام شركة تسويق النفط العراقية "سومو" فلاح العامري ان وزارة النفط ستعلن في الاول من حزيران عن مقدار تلك الصادرات بشكل مفصل، مؤكدا ان صادرات العراق ترتفع بشكل سنوي لدول اسيا.

واثارت هذه الخطوة العديد من الاسئلة حول تأثيرها على العلاقات العراقية الايرانية.
ونفى العامري وجود ايه اتفاقات مع الجانب الايراني بهذا الصدد، مشيرا الى ان للعراق علاقاته التجارية باعتباره احدى الدول الاعضاء في منظمة اوبك وان ايران بلد منافس للعراق.

لكن استاذ العلوم السياسية في جامعة النهرين عامر حسن فياض يرى ان العلاقات مع الجانب الايراني متشعبة بصورة ايجابية متوقعا حدوت تفاهم بين الطرفين بشأن توريد النفط العراقي الى دول اسيوية طالما استفادت من النفط الايراني قبل العقوبات عليها.
وكانت منظمة اوبك قد توقعت ان يغطي العراق نحو 45% من الطلب المتزايد على النفط في المرحلة المقبلة.

ويجد المراقبون في فرض العقوبات الدولية على ايران فرصة مناسبة للعراق ممكن استثمارها لحصد المزيد من المكاسب في الاسواق العالمية.

ويقول الخبير الاقتصادي هلال الطعان ان فرض العقوبات على الجانب الايراني ستفتح افاق جديدة للنفط العراقي وعلى العراق ان يستغل هذه الفرصة بشكل جيد خاصة وان العراق من اكبر الدول المصدرة للنفط في العالم.

وتشكل الاسواق الاسيوية افاقا تجارية واعدة لصادرات النفط العراقي، يقول وزير النفط العراقي الاسبق ابراهيم بحر العلوم ان العراق اليوم بات يصدر 45 % نفطه الى الدول الاسيوية، وهو خط شروع قابل للتوسع.

وتشكل صادرات العراق للهند البالغة 300 ألف برميل يومياً نسبة 11 إلى 12 % من إجمالي الاستهلاك المحلي الهندي.

XS
SM
MD
LG