روابط للدخول

دعوة بارزاني للاستفتاء على الدستور تثير معارضة واسعة


مسعود بارزاني

مسعود بارزاني

لقيت دعوة رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، الى طرح مسودة دستور الاقليم للاستفتاء العام، معارضة شديدة من قبل اطراف المعارضة الكردستانية.

وكان بارزاني قد القى كلمة بمناسبة الذكرى السنوية لثورة كولان الكردية، اكد فيها ضرورة طرح مسودة دستور الاقليم للاستفتاء العام.

وقال بارزاني امام حشد كبير من انصار الحزب الديمقراطي الكردستاني في اربيل الاحد: ان المشروع قطع جميع مراحله القانونية، وليس من صلاحية اي طرف اجراء تعديلات عليه دون طرحه للاستفتاء العام.

وقال عضو حركة "تغيير" المعارضة عدنان عثمان ان بارزاني ظهر في هذه المناسبة كرئيس لحزبه وليس رئيسا للاقليم.

واوضح عثمان في تصريح لاذاعة العراق الحر "ان بارزاني قام بتعبئة انصاره واعضاء حزبه فقط، وظهر كرئيس للحزب وليس كرئيس للاقليم، وانما هو يعمل من اجل اعادة انتخابه، ولم نكن نتمنى ان يظهر رئيس الاقليم بهذا الظهور الضعيف، وفي المقابل هناك تعبئة جماهيرية واسعة من قبل المعارضة ايضا".

اما صلاح الدين بابكر القيادي في الاتحاد الاسلامي الكردستاني المعارض فأكد ضرورة الوصول الى اجماع وطني حول الدستور، وليس طرحه للاستفتاء بهذا الشكل.

واضاف بابكر "نحن نرى ان الدستور هو القانون الاهم ويجب ان تتوافق جميع الاحزاب السياسية عليه، وان يكون الدستور جامعا لجميع الاطراف السياسية، وان لا يكون الدستور سببا لاختلاف الاراء".

الى ذلك اشار زانا روستايي عضو اتحاد برلمانيي كردستاني، والقيادي في الجماعة الاسلامية الكردستانية "ان الاتحاد مع اجراء تعديلات على مسودة الدستور ان كانت هناك حاجة الى ذلك"، مضيفا "ان الدستور والقانون هي وسائل لخدمة المجتمع، وتمتين وحدة الصف، واذا ادى الى تفتيت المجتمع، فاننا نضحي بالدستور من اجل المصحلة العامة، واذا اقتضت المصلحة العامة تعديل الدستور فلاباس في ذلك".

يذكر ان مسودة دستور اقليم كردستان العراق تنتظر منذ عام 2009 طرحها للاستفتاء العام، بعد ان صادق عليها برلمان كردستان بالاغلبية.

XS
SM
MD
LG