روابط للدخول

الاغاثة الدولية:الكثير من العراقيين في الاردن يعيشون تحت خط الفقر


جانب من حفل تكريم يتامى الجالية العراقية في الاردن

جانب من حفل تكريم يتامى الجالية العراقية في الاردن

قال ممثل منظمة الأغاثة والتنمية الدولية في الاردن"IRD" صباح الجدوع إن اعدادأ كبيرة من اللاجئين العراقيين في الاردن يعيشون تحت خط الفقر.

وأوضح الجدوع خلال حفل أقامه مجلس الاعمال العراقي لتكريم اكثر من مئتي يتيم ويتيمة من أبناء الجالية العراقية، ان معاناة اللاجئين العراقيين تفاقمت خاصة بعد ان قلصت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مساعداتها المالية والعينية، التي كانت تقدمها لهم بسبب تزايد اعداد اللاجئين السوريين الذين توافدوا على الاردن خلال السنتين الماضيتين، مشيرا الى ان المفوضية خصصت نسبة كبيرة من مواردها المالية للاجئين السوريين.

ووصف الجدوع مبادرة مجلس الاعمال العراقي بالانسانية، مضيفا "نحن نتعاون مع المجلس من خلال تقديم قاعدة بيانات تتوفر لدينا بأعداد اللاجئين العراقيين المحتاجين".

ودعا أمين سر المجلس سعد ناجي المؤسسات التجارية الكبرى ان تتحمل مسؤوليتها تجاه المجتمع من خلال مساعدة المحتاجين، وان تلتزم بمبادئ اتفاق "المسؤولية الاجتماعية للشركات CSR" العالمي، الذي اعلنته الامم المتحدة في عام 2000، والذي تدعو الى ان تدعم الشركات التجارية الكبرى المجتمعات المحلية، وحماية حقوق الانسان والطفل، وصولا الى تحقيق السلام والرخاء فيها، موضحا "أن مجلس الاعمال العراقي هو اول مؤسسة عراقية انضمنت الى هذا الاتفاق".

الى ذلك دعت عضوة اللجنة الانسانية في المجلس وداد الصفار الحكومة العراقية الى الالتفات الى معاناة الايتام والاهتمام بهم، ذلك لأن نسبة كبيرة منهم فقدوا اباءهم وامهاتهم وهم يعيشون تحت رعاية ألاوصياء.

الى ذلك قالت الارملة هناء عبدالستار وهي أم لاربعة أطفال فقدت معيلهم بسبب اعمال العنف قالت انها لا تملك موردا ماليا ثابتا سوى مساعدة الخيرين لها، داعية وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الى ان تنظر بعين العطف والرحمة الى الارامل والايتام. وشددت على ضرورة تخصيص رواتب شهرية لهم ليتمكنوا من توفير متطلبات العيش.

وجرى خلال الحفل الذي حضره ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الانسان والطفل توزيع مبالغ نقدية وهدايا على الاطفال الايتام.

XS
SM
MD
LG