روابط للدخول

واشنطن بوست:ايران تعد مقاتلين للقتال في سوريا


قالت صحيفة "واشنطن بوست" ان حقائق مشاركة مقاتلين عراقيين شيعة في الحرب الاهلية السورية لدعم نظام الرئيس بشار الاسد، بدأت تتكشف بعد كانت محاطة بالسرية خلال الفترة الماضية.

واكدت الصحيفة ان مركز تجنيد المقاتلين الشيعة لقتال المعارضين السوريين يقع في إيران، التي تسعى، حسب الصحيفة، إلى الحفاظ على نفوذها الإقليمي من خلال تمويل وتسليح شبكة المقاتلين الشيعة بالمنطقة لدعم الحكومة السورية.

واشارت "واشنطن بوست" الى ان وجود المقاتلين شيعة عراقيين في سورية يثير أسئلة عديدة حول امكانية تواطؤ الحكومة العراقية في الأمر، خاصة بعد أن تعرضت لانتقادات كبيرة من جانب الولايات المتحدة بسبب السماح لإيران باستخدام المجال الجوي العراقي لنقل جنود وأسلحة إلى دمشق، ناقلة عن النائب سامي العسكري القول إن الحكومة العراقية تغض الطرف عن تدفق المقاتلين الشيعة إلى سورية.

اما صحيفة "غارديان" البريطانية فنشرت تقريرا حول ارتفاع حصيلة الإصابة بالسرطان بين سكان البصرة الى نسبة تتراوح من 40 إلى 48 %.

ونقلت الصحيفة عن طبيب متخصص في معالجة الأورام السرطانية في مستشفى بمحافظة البصرة القول إن عدد المصابين بالأورام السرطانية كان يتراوح ما بين 30 و35 شخصاً شهريا قبل حرب الخليج، ولكن الأبحاث التي أجريناها تؤكد أن النسبة الحالية تتراوح ما بين 40 و48 % من إجمالي عدد سكان المحافظة على الرغم من عدم وجود أي تاريخ جيني للمرض.

وعن سبب هذا الارتفاع تقول "غارديان" ان قذائف اليورانيوم المنضب التي استخدمتها القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ضد العراق إبان حرب الخليج الثانية قد تكون السبب الرئيس وراء تلك الإصابات.

الى ذلك رجحت صحيفة "اندبندنت" البريطانية اندلاع حرب أهلية في العراق، مشيرة الى ان هذه الترجيحات تستند إلى تطورات الأحداث التي تشهدها البلاد، والتي تظهر العراق منتقلا من أزمة إلى أخرى بدون وضع أى حلول فعلية .

وانتقدت الصحيفة اداء قوات الامن العراقية، مشيرة الى ان الجيش العراقي غير مدرب على أي شيء، وقد تحول إلى عائد مالي لآلاف العاطلين عن العمل، وهذا ما يبرر عمليات الفرار من صفوفه التي حصلت في الأيام القليلة الماضية.

XS
SM
MD
LG