روابط للدخول

مع بدء موسم ارتفاع درجات الحرارة، طالب مواطنون في محافظة ديالى بوضع سقف زمني محدد وحقيقي لحل مشكلة الكهرباء .

يأتي هذا في وقت قالت فيه الادارة المحلية في المحافظة، ان ابوابها مفتوحة امام الشركات الاجنبية للعمل والاستثمار في مجال انتاج الطاقة الكهربائية.

وما تزال الكثير من المناطق وبالاخص النائية عن المدن الرئيسية تشكو من تذبذب التيار الكهربائي وقلة ساعات التجهيز اليومي بالكهرباء .

وقال المواطن ابراهيم حمد انه من غير المعقول ان يعاني بلد غني مثل العراق من عدم وجود استمرارية في التيار الكهربائي، مضيفا ان تذبذب التيار وعدم انتظامه بات يؤثر وبشكل كبير على الحالة النفسية للكثير من المواطنين.

وطالبت المواطنة سجى ابراهيم وزارة الكهرباء بوضع سقف زمني محدد وحقيقي لحل مشكلة الكهرباء، مضيفة ان هناك تذبذبا واضحا في مستوى التيار فضلا عن عدم انتظام ساعات القطع المبرمج اليومية.

الى ذلك يرى كثيرون ان تجهيز اصحاب المولدات الاهلية بالوقود امر من شأنه ان يسهم في التخفيف من معاناة المواطنين الا ان المواطن سلمان عبدالله قال ان بعض اصحاب المولدات لا يلتزمون بالتوقيتات او التسعيرة المحددة ، فضلا عن قيام البعض ببيع الوقود وترك المواطن يكابد حر الصيف اللاهب.

ويرى الاعلامي عماد سعدون ان هناك الكثير من الفواتير والمصاريف اضحت تستنزف جيوب المواطنين ومنها فواتير الكهرباء والوقود والهاتف النقال، بالاضافة الى مصاريف المعيشة والسكن.

بدوره قال محافظ ديالى عمر عزيز ان ابواب المحافظة مفتوحة امام الشركات الاستثمارية الاجنبية للعمل والاستثمار في مجال انتاج الطاقة الكهربائية، مشيرا الى ان لتحسن الطاقة الاثر الكبير في تنشيط الحركة الاقتصادية في المحافظة.

XS
SM
MD
LG