روابط للدخول

يعد مرض السكري احد اكثر امراض العصر انتشارا بين البالغين سواء على الساحة العراقية او خارجها، ولكن الظاهرة الملفتة للنظر في العراق اليوم هو الارتفاع الملحوظ لعدد الاصابات بالمرض بين صفوف الاطفال.

وقال حارث منعم وهو أب لطفل مصاب بالسكري، إن اصابته كانت غير متوقعة، فهو لم يتعد الثامنة من عمره، فضلا عن أنها لا تعود لأسباب وراثية.

ويعاني اهالي الأطفال المصابين بمرض السكري المزمن، من ارتفاع تكاليف الأدوية والعلاجات الضرورية، فضلا عن فقدان السيطرة على النظام الغذائي لطفل مصاب بالسكري، كما يقول منعم.

وقالت المتخصصة بأمراض الاطفال الدكتورة فاطمة صالح عبدالنبي إن هناك علاقة بين الاوضاع غير المستقرة والظروف الاقتصادية والإصابة بمرض السكري للأعمار الصغيرة، مشيرة إلى رصد مبكر لظهور السكري لدى الأطفال بسبب هذه الظروف التي زادت من احتمالية الإصابة بهذا المرض.

وأضافت عبد النبي انه برغم تزايد عدد المصابين من الاطفال بمرض السكري، إلا أن هذا الأمر ليس بجديد على المجتمع العراقي، إذ أن كل ما حدث في السنوات الاخيرة هو تغير في وعي الناس فقط، لافتة إلى أن اصابة هؤلاء الاطفال بالسكري لم يعد غريبا، ولكنه مقلق.

وترى أنه من الضروري أن يتم تحديد النسل والتقليل من فرص الانجاب بين زواج الأقارب في حال عدم القدرة عن منع مثل هذه الزواجات.

الى ذلك أكد مدير مركز الغدد الصم والسكري في وزارة الصحة الدكتور صادق ثامر أن نسبة المصابين بمرض السكري في العراق تبلغ 12% من مجموع السكان .
وأشار ثامر إلى أن الافراط في تناول الاغذية والدهون، وعدم اتباع نظام غذائي صحي يضاعف من خطر الاصابة بمرض السكري عند الاطفال.

XS
SM
MD
LG