روابط للدخول

بغداد:صلاة جمعة موحدة تدعو لنبذ التطرف والطائفية


وسط اجراءات امنية مشددة اقيمت عند نصب الشهيد ببغداد صلاة جمعة موحدة سبق ان دعا اليها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في محاولة لتهدئة الاجواء المتوترة، بسبب التصريحات السياسية المتشنجة التي طفت على سطح الاحداث مؤخرا .

ودعا خطيب الصلاة الموحدة، رئيس ديوان الوقف السني الدكتور احمد عبد الغفور السامرائي في كلمة وجهها للعراقيين قبل اقامة الصلاة، الى "اعلان البراءة من أي جهة متطرفة سواء كان سنية او شيعية"، مضيفا ان "هذه الجهات المتطرفة هدفها جر العراق الى الخراب والدمار".

كما اوضح السامرائي في حديث للصحفيين عقب الانتهاء من الصلاة ان "ما يجرى الان من تراجع امني سببه المهاترات السياسية، التي تظهرها بعض وسائل الاعلام"، داعيا "الشارع العراقي الى عدم الانجرار وراء المهاترات الاعلامية على شاشات التلفاز".

في حين دعا رئيس ديوان الوقف الشيعي صالح الحيدري العراقيين الى "عدم الانجرار وراء الدعوات الطائفية التي بدأت تتعالى مؤخرا".

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي دعا في التاسع عشر من ايار الحالي رجال الدين العراقيين الى اقامة صلاة موحدة كل يوم جمعة في احد جوامع بغداد الكبيرة، في محاولة لنبذ الطائفية والفرقة والدعوة الى وحدة الصف.

XS
SM
MD
LG