روابط للدخول

ديالى:جمعة "خيار من في الميدان خيارنا"


صلاة جمعة موحدة في بعقوبة(من الارشيف)

صلاة جمعة موحدة في بعقوبة(من الارشيف)

اقيمت ست صلوات جمعة موحدة في ديالى توزعت على اقضية بعقوبة والمقدادية وبلدروز ونواحي جلولاء وقرتبة ومندلي وكانت جميعها تحت شعار "خيار من في الميدان خيارنا".

وقال الشيخ ثامر الزبيدي خلال خطبته التي القاها امام مئات المصلين وسط حي المعلمين شمالي بعقوبة "ان القرار اليوم متروك للمتظاهرين والمعتصمين لتحديد الخيارات التي يرونها مناسبة للحصول على الحقوق".

واضاف الزبيدي "ان الحكومة وعلى مدى الاشهر الخمس المنصرمة رفضت جميع الحلول المقترحة وآخرها الدعوة الى الحوار التي اطلقها الشيخ عبدالملك السعدي" .

وشدد الزبيدي على ان "رفض جميع هذه الحلول المقترحة يعني ان الحكومة تدفع بالمعتصمين نحو المواجهة المسلحة، وهو امر يرفضه علماء الدين إلاّ في حال الدفاع عن النفس".

وشهدت محافظة ديالى خلال الايام القليلة الماضية احداثا امنية اودت بحياة العشرات من المواطنين، كان ابرزها التفجير الذي وقع بالقرب من جامع سارية يوم الجمعة الماضي، اضافة الى مواجهات بين مسلحين وقوات الامن العراقية شمالي المحافظة وعمليات اغتيال طالت عددا من رجال الدين والمدنيين".

ودعا مواطنون التقت بهم اذاعة العراق الحر الحكومة الى وضع حد لما يجري في العراق عموما وفي ديالى على وجه الخصوص.

ويرى المواطن ابراهيم حمد "ان الحل الامثل للخروج من الازمة الراهنة بيد الحكومة، إذ بأستطاعتها ان تنهي الاعتصامات في غضون ايام قليلة وذلك من خلال التخلي عن اتهام المعتصمين والمتظاهرين والعمل بخطوات جدية وملموسة لتنفيذ مطالبهم المشروعة".

بينما اشار المواطن سلمان الجبوري الى ان "اهالي المحافظة يعيشون وضعا امنيا مترديا يتمثل بسلسلة التفجيرات والاغتيالات والاشتباكات المسلحة" .

ويرى الصحفي عماد حسون "ضرورة ان يتخلى السياسيون عن مصالحهم الضيقة وان يفضلوا عليها مصالح المواطنين" .

XS
SM
MD
LG