روابط للدخول

وثائقيات كردية تشارك في مهرجان ديار بكر السينمائي


شارك مخرجون سينمائيون من اقليم كردستان العراق في مهرجان ديار بكر للافلام الوثائقية بمجموعة من الافلام الوثائقية عن عمليات الابادة الجماعية والانفال وتعرض الاقليم للقصف بالاسلحة الكيمياوية خلال عهد صدام.

واشار مخرجون الكرد الى ان عرض هذه الافلام يهدف الى اطلاع الآخرين واقرانهم في تركيا على الماسي والمظالم التي تعرض لها مواطنو اقليم كردستان خلال ثمانينات القرن المنصرم على يد نظام صدام.

ويشارك اقليم كردستان العراق في مهرجان ديار بكر الذي سينتهي السبت(25 أيار الجاري) باربعة افلام وثائقية عن عمليات الانفال، وضرب حلبجة ووادي باليسان بالاسلحة الكيمياوية.

وقال المخرج جبرائيل ابوبكر ان فيلمه الذي حمل عنوان (وادي باليسان) كان "مناسبة طيبة لاطلاع سكان مدينة ديار بكر التركية على حجم الدمار والاذى الذي لحق باهالي منطقة باليسان في اقليم كردستان العراق جراء القصف بالاسلحة الكيماوية" .

اما المخرج سامي كاكة الذي شارك في المهرجان بفلم عن عمليات الانفال فاعتبر المهرجان "خطوة مهمة لعرض افلامهم اتي توثق المظالم التي تعرض لها الشعب الكردي في العراق".
الى ذلك قال ابراهيم يلدرن عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان، عضو الاكاديمية السينمائية للشرق الاوسط في مدينة ديار بكر ان "عمليات الانفال والابادة الجماعية تعتبر قضية تاريخية لهذا فقد تم التركيز عليها خلال هذا المهرجان".

وابدى المواطن ثروت اسان اعجابه بالافلام التي عرضها المهرجان حول عمليات الانفال وحلبجة واعتبرها "خطوة جيدة لكي نطلع من خلالها على تاريخنا وهو مهم لنا ولكردستان وانا على يقين ان المستقبل سيكون افضل".

XS
SM
MD
LG