روابط للدخول

متخصصون يحذرون من الاثار السلبية للمسلسلات المدبلجة


تستأثر الاعمال الدرامية المدبلجة الى العربية باهتمام واسع من قبل الجمهور العراقي، ما يشكل ظاهرة يحذر المختصون من نتائجها المباشرة وغير المباشرة على المجتمع.

وتقول المواطنة ايمان احمد انها تجد المتعة في مشاهدة الاعمال المدبلجة، كما تعدها نافذة للاطلاع على ثقافة المجتمعات الاخرى.

إلاّ ان الصحافية زينب القصاب ترى "ان هذه الاعمال لا تساعد في التعرف على الثقافات واللغات الاخرى"، مشيرة الى ضرورة ان تتم دبلجة الاعمال التلفزيونية الى العربية الفصحى، "لكي تكون واضحة ومفهومة تخدم المتلقي بسماع الكلمات العربية الفصحى بصورة صحيحة، او ان تبقى بلغتها الاصلية وتحمل ترجمة بطريقة الشريط المكتوب التقليدية"

الى ذلك ترى استاذة علم الاجتماع في جامعة بغداد الدكتورة فوزية العطية "على الرغم من ان المسلسلات المدبلجة تطرح مشاكل اجتماعية حقيقية، لكنها لا تخلو من طروحات تؤثر على الشباب، وتسهم في ابتعادهم عن الالتزام بالقيم الاخلاقية، لذا يجب على اولياء الامور القيام بتوعية مستمرة للشباب عبر ندوات حوارية ونقاشية توضح كيفية تلقي ما يقدمه التلفزيون من اعمال درامية".

XS
SM
MD
LG