روابط للدخول

محلل: عقد مؤتمر وطني بحاجة الى شخصية لرعايته


إتفق سياسيون ومراقبون على صعوبة عقد المؤتمر الوطني العام للقوى السياسية، الذي دعا اليه رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الثلاثاء، لايجاد الحلول اللازمة للازمة القائمة.

واوضح النائب عن إئتلاف العراقية حمزة داود الكرطاني "ان الحل سيكون صعبا في ظل غياب الارادة السياسية تنسجم مع الازمة وفي ظل غياب التوافق السياسي حيث يعيش العراق اليوم أزمة سياسية صعبة وشائكة".

فيما اكد النائب عن دولة القانون علي شلاه "ان الذي يدعو الى عقد مؤتمر وطني يجب ان يكون شخصية وسطية ومرنة ومقبولة من جميع الاطراف، فيما يشكل النجيفي جزءاً من الأزمة".

وتوقع شلاه حضورا قليلا للقوى السياسية الى المؤتمر في حال إنعقاده، موضحا "ان العراق اليوم بامس الحاجة الى وجود رئيس الجمهورية جلال طالباني ليرعى مثل هذه المبادرات".

الى ذلك رحب عضو التحالف الكردستاني شوان محمد طه بمبادرة النجيفي وعدها فرصة لاخراج العراق من ازمته السياسية، لكنه عبر عن خشيته من طرح مبادرات تقفز على الاتفاقيات السابقة المبرمة بين القوى السياسية.

الى ذلك اوضح المحلل السياسي واثق الهاشمي ان العراق بحاجة الى الحوار والتشاور والتفاوض، لكن المشكلة انه لايوجد شخص محايد ومقبول من الجميع لرعاية مثل هذا المؤتمر، معربا عن اعتقادة بان طرح اي مبادرة في الوقت الحالي لاتعدو ان تكون بمثابة ذر الرماد في العيون.

XS
SM
MD
LG