روابط للدخول

ئاوينه الكردية: معارضة كردستان تطالب بإزالة كل الفقرات التي تعيق النظام البرلماني


صحيفة ئاوينه كتبت ان الحزب الديمقراطي الكردستاني سمح بفتح المقابر الجماعية لمقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين قتلوا خلال الحرب الداخلية عام 1997 في اربيل. واضافت الصحيفة ان الحزب الديمقراطي اشترط لفتح هذه المقابر ان يكون ذلك بعيدا عن الاعلام لكن ذوي الضحايا رفضوا هذا واصروا على فتح المقابر امام عدسات القنوات الفضائية. ونقلت الصحيفة عن علي محمد عضو التجمع الذي اقيم الخميس امام مبنى البرلمان الكردستاني للمطالبة بالكشف عن مصير مقاتلي حزب العمال قوله ان المقبرة التي تضم جثامين سبعين مقاتلا موجودة قرب طريق مخمور وان لجنة حقوق الانسان في البرلمان الكردستاني كانت قد زارت المنطقة الاسبوع الماضي .

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان احزاب المعارضة الكردستانية متفقون على تعديل دستور الاقليم. ونقلت الصحيفة عن يوسف محمد مسؤول غرفة البحوث السياسية في حركة التغيير قوله ان الاطراف الثلاثة في المعارضة اعدت لائحة بالنقاط التي تطالب بتعديلها في الدستور. واضاف محمد ان هناك ثلاث نقاط اساسية نطالب بتعديلها وهي ازالة كل الفقرات التي تقف حجر عثرة امام النظام البرلماني والعمل على تقوية اللامركزية وتأمين حقوق الاقليات.

صحيفة ميديا كتبت ان معسكرا جديدا للاجئين السوريين سيفتح في الاقليم نتيجة سوء الاوضاع في سوريا وتزايد نزوح السوريين الى اقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن رزكار مصطفى قائممقام قضاء خبات في اربيل قوله ان المعسكر الجديد سيقام في قرية كوبال باشراف الامم المتحدة وبالتعاون مع وزارة الداخلية وان الطاقة الاستيعابية الاولى ستكون عشرة الاف شخص ومساحته تبلغ 250 دونم وان كل المديريات التابعة لاربيل ستشارك في بناء هذا المعسكر.

وتقول ميديا في خبر اخر ان الحكومة الايرانية شرعت في ارسال تعزيزات كبيرة من الجنود والاسلحة والذخائر الى المناطق الحدودية القريبة من معبر برويز خان الحدودي، فيما نقلت عن مصادر مطلعة ان ثماني دبابات تحركت قبل ايام من مدينة بيرانشهر الحدودية وعشرات السيارات العسكرية المحملة بالجنود والاسلحة باتجاه المناطق الحدودية كما ارسلت الفرقة 101 التابعة للجيش تعزيزات عسكرية الى مناطق مواجهة لبرويز خان. واضافت الصحيفة ان هذه التعزيزات تهدف الى قطع الطرق على اي هجمات خارجية من هذه المناطق خصوصا ان ايران تستعد لاجراء انتخاباتها الرئاسية.

صحيفة باس كتبت ان الجهود التي بذلتها الاحزاب الاسلامية في اقليم كردستان من اجل اقامة جبهة اسلامية باءت بالفشل. واضافت الصحيفة ان الاجتماعات التي عقدتها الجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي والحركة الاسلامية لم تثمر عن اتفاق حول قائمة موحدة للاسلاميين، ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع ان فشل المفاوضات سيؤدي الى ان تدخل هذه القوى الانتخابات بقوائم منفردة ، ونقلت الصحيفة عن كوجر علي عضو المكتب السياسي للحركة الاسلامية الكردستانية قوله ان تشكيل قائمة اسلامية موحدة لن ينجح وان الاحزاب الثلاثة ستسجل لدى المفوضية كقوائم منفصلة.

XS
SM
MD
LG