روابط للدخول

تنتشر في محافظة ديالى وفي ظل تردي الوضع الامني، الكثير من الصيدليات غير المرخصة التي يديرها اشخاص في اغلب الاحيان لا علاقة لهم بالصيدلة، الامر الذي يعرض حياة الكثير من المواطنين للخطر.

وعلى الرغم من الحملات التي تنفذها دائرة صحة ديالى بمساعدة القوات الامنية، بين حين واخر، لإغلاق الصيدليات غير المرخصة ، الا ان هذه الصيدليات الوهمية ما تزال تفتح ابوابها في الكثير من مناطق محافظة ديالى.

وطالب مواطنون الجهات الصحية بمتابعة الصيدليات ومن يقوم بصرف الدواء. وقال المواطن ابو عبدالله ان الادوية في الصيدليات غير المرخصة تكون في الغالب منتهية الصلاحية، مضيفا ان الكثير من المواطنين لايدققون في تاريخ الدواء ومدى صلاحيته للاستهلاك البشري.

وقد ظهرت الصيدليات غير المرخصة بعد العام 2003 ، بل وحتى صار الدواء يباع في المتاجر دون استشارة الطبيب.

وقال الصيدلاني الدكتور محمد فاضل ان عدد الصيدليات الوهمية بات اكثر من تلك المرخصة التي يديرها اصحاب المهنة، مشيرا الى ان هناك الكثير من المواطنين يفقدون ارواحهم، بسبب تناولهم للدواء وفق وصفة خاطئة، دون استشارة الطبيب. وشدد فاضل على ضرورة متابعة الصيدليات الوهمية والحد من انتشارها.

من جانبها طالبت رئيسة شعبة تعزيز الصحة بدائرة صحة ديالى الدكتورة زهراء عبدالوهاب طالبت المواطنين بمقاطعة الصيدليات الوهمية التي تفتقر الى الشروط القانونية والصحية.

XS
SM
MD
LG