روابط للدخول

دولة القانون: دعوة النجيفي لجلسة استثنائية غير مجدية


رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي - صورة من الارشيف

رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي - صورة من الارشيف

انتقد ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي دعوة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي الى عقد جلسة استثنائية لمناقشة تردي الوضع الامني في البلاد.
وكان رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي دعا الى عقد جلسة إستثنائية للمجلس يوم الثلاثاء المقبل يحضرها الوزراء والقادة الامنيون، على خلفية التصعيد الامني الملحوظ الذي تشهده عدة مدن عراقية.

وشهدت بغداد وديالى وكركوك والانبار والموصل خلال الايام القليلة الماضية تفجيرات عدة استهدفت اسواقا تجارية وجوامع وحسينيات راح ضحيتها العشرات من المدنيين.

ويقول المتحدث باسم كتلة دولة القانون النيابية علي شلاه ان "الجلسة الاستثنائية التي دعا اليها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي لمناقشة تردي الوضع الامني غير مجدية، وان دولة القانون لم تقرر بعد حضورها من عدمه".
واضاف الشلاه في حديث لاذاعة العراق الحر ان "هذه ليست المرة الاولى التي يدعو فيها النجيفي لجلسة استثنائية في حين انه لم يتمكن منذ عام من عقد جلسة هادئة بعيدة عن المشاكل"، لافتا الى ان "الجلسة الاستثنائية لن تخلو من الخطابات التي ستزيد من الاحتقان السياسي".
وشدد الشلاه على ضرورة ابتعاد السياسيين عن "التدخل في عمل الاجهزة الامنية، لانهم خربوا كثيرا من الاداء الامني، وان الجلسة الاستثنائية ستكون واحدة من وسائل التخريب".

من جهته بين عضو كتلة الاحرار النائب عبد الامير حسين ان "كتلته هي من دعت الى عقد جلسة استثنائية، وقد ألزمت جميع اعضائها بالحضور حتى المسافرين منهم خارج العراق".
واكد حسين على اهمية "الجلسة الاستثنائية بسبب تدهور الامن في العراق"، مرجحا ان تشهد الجلسة الاستثنائية "حضور غالبية الكتل باستثناء البعض الذين يرونها ذات طابع سياسي".

الى ذلك يشير المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي الى "ان هناك ازمة في العراق احد طرفيها رئيس الحكومة والاخر رئيس مجلس النواب".
واكد الصميدعي "انه لاجدوى من عقد جلسة استثنائية اذا كانت دولة القانون تنظر للنجيفي على انه خصم وليس حكما"، متوقعا "عدم حضور رئيس الحكومة او القادة الامنيين".
واضاف ان "الكتل التي ستحضر لن تستطيع إتخاذ قرار بالزام القيادات الامنية بالحضور او حتى اتخاذ قرار بحقهم".

XS
SM
MD
LG