روابط للدخول

حفل استذكار الموسيقي فريد الله ويردي


احتفى بيت المدى للثقافة والفنون ببغداد بالموسيقي العراقي الراحل فريد الله ويردي من خلال جلسة استذكارية شارك فيها عدد من الموسيقيين والمثقفين من خلال اوراق بحثية تناولت حياة الراحل ونتاجه الفني.

وفريد الله ويريدي المولود في كركوك عام 1923 لعائلة مسيحية، أكمل دراسته في كلية الحقوق ببغداد اواخر اربعينات القرن الماضي ليتعلم بعدها العزف على آلة الكمان في معهد الفنون الجميلة، وينتمي إلى جيل الرواد من الموسيقيين بحسب الباحث رفعت عبد الرزاق، الذي أشار في ورقته البحثية الى إن الراحل كان أول من الف موسيقى النشيد الوطني العراقي عام 1958 وله مؤلفات موسيقية تعزف في العديد من الدول .

اما العازف والباحث الموسيقي جمال عبد العزيز فقد اشار في ورقته البحثية الى قصة رفض فريد الله ويردي تلحين نشيد وطني اواخر ستينيات القرن الماضي ومحاربة السلطات الحكومية له نتيجة ذلك، داعيا الجهات ذات العلاقة الى اعادة الاعتبار له عبر طباعة مؤلفاته، وترجمتها إلى العربية، مذكرا بأنه صاحب أول سيمفونية عراقية حملت عنوان "المنصورة" كان الراحل قد الفها اواخر خمسينيات القرن الماضي.

الى ذلك اشار تلميذه وأستاذ الموسيقى في كلية الفنون الجملية حاليا الدكتور طارق حسون فريد الى ان الراحل قد نجح في تقريب علم الهارموني الموسيقي الى أذهان الطلبة آنذاك، عبر اسلبوه الممتع، وحرصه على تطوير الذائقة العراقية.

يذكر ان الموسيقي فريد الله ويردي حاصل على شهادة الدكتوراه في الموسيقى من موسكو ويعد بحسب المختصين احد أهم من ساهموا في تشكيل تاريخ الموسيقى العراقية، من خلال نشاطه ونتاجه المتنوع، وكان له الفضل في كتابة أولى الدراسات النظرية والعملية في الموسيقى الكلاسيكية.

XS
SM
MD
LG