روابط للدخول

اربيل: ادانة قتل ايزيديين في بغداد


مهرجان لالش الخاص بـالأيزيديين (الارشيف)

مهرجان لالش الخاص بـالأيزيديين (الارشيف)

دعت جهات رسمية وتنظيمات سياسية كردية وايزيدية في اقليم كردستان العراق دعت المجتمع الدولي الى توفير الحماية للايزيديين بعد مقتل عدد منهم في بغداد قبل ايام، محملين الحكومة العراقية مسؤولية ما يتعرضون له من قتل على الهوية.

وقتل 13 مواطنا ايزيديا من العاملين في محال بيع المشروبات الكحولية خلال اسبوع واحد في عمليتين مسلحتين منفصلتين وقعتا في منطقتي الشعب وزيونة في بغداد.

وفي مؤتمر صحفي، عقدته فيان دخيل النائبة الايزيدية الخميس في اربيل، حملت الحكومة فيان دخيل

فيان دخيل

العراقية مسؤولية قتل ابناء طائفتها، مطالبة مجلس النواب بتشكيل لجنة تحقيقية بالحادث.
ودعت النائبة دخيل وهي من كتلة التحالف الكردستاني المرجعيات الدينية في العراق والمجتمع الدولي بتوفير الحماية للاقليات في البلاد.

وردا على سؤال لاذاعة العراق الحر حول سبب توجه الايزيديين الى المدن العراقية بحثا عن العمل وبالاخص التي تواجه توترا امنيا، اجابت ان 90% من مناطق الايزيدية تقع ضم المناطق المتنازع عليها وهي مناطق لا تتوفر فيها خدمات ولا فرص عمل.

الى ذلك اشار الناشط في الدفاع عن حقوق الاقليات الصحفي خضر دوملي الى مقتل المئات من الايزيديين خلال السنوات المنصرمة، بيد الجماعات المصنفة على الارهاب في البلاد.

واوضح لاذاعة العراق الحر ان بغداد شهدت خلال السنوات الاربع الماضية مقتل نحو 40 ايزيديا وفي الموصل تجاوز عدد القتلى 280 شخصا منذ 2005 ولغاية نهاية 2012 ، اضافة الى ضحايا الجريمة الكبرى في سنجار التي راح ضحيتها 336 شخصا.

الى ذلك ادان كل من برلمان اقليم كردستان ورئاسة إلاقليم استهداف الايزيديين في بغداد، محملين الأجهزة الحكومية مسؤولية حماية حياة وممتلكات المواطنين، داعين الى ضرورة المبادرة السريعة إلى إيقاف انتشار هذه الظاهرة الإجرامية، وكشف ملابساتها وتقديم مقترفيها الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

يذكر انه وفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين في العراق نحو 600 الف نسمة، ويقطن غالبيتهم في محافظتي نينوى ودهوك.

XS
SM
MD
LG