روابط للدخول

لأول مرة ضابطات شرطة عراقيات يتدربن في أميركا


مجموعة من الشرطيات العراقيات

مجموعة من الشرطيات العراقيات

في إطار برنامج تعليم الشرطة العراقية IPEP الممول من قبل الحكومة الأميركية، تشارك عشر ضابطات شرطة عراقيات للمرة الأولى في برنامج تدريبي يقام في الولايات المتحدة الأميركية ويستمر على مدى ثلاثة أسابيع، ويتضمن تدريبات في مجالات التحقيق الجنائي والعنف الاسري والقيادة والإدارة.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، في بيان نشرته على موقعها الرسمي، إن أفراد البعثة يمثلن عدة أقسام تابعة لوزارة الداخلية العراقية منها التحقيق الجنائي, العنف الأسري ووحدات التدريب.
العميد سعن معن المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية وفي مقابلة مع إذاعة العراق الحر ذكر تفاصيل أوفى عن هذه الدورة التدريبية والتعاون المتواصل بين الشرطة الأميركية والشرطة العراقية.

وبحسب بيان وزارة الخارجية الأميركية فإن الدورة التدريبية تجري في ولايتي مشيغان ومريلاند حيث ستعمل الضابطات العراقيات مع ضباط شرطة أميركيين ويتلقين محاضرات ويشاركن في مهام عملية.
ويركز التدريب التخصصي على التحقيق الجنائي والتحريات الجنائية ومشهد الجريمة، وتقنيات مكافحة العنف ضد المرأة والتدريب على القيادة والإدارة.
العميد سعن معن المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية تحدث لإذاعة العراق الحر عن أهمية الدورة التي تشارك فيها حاليا ضابطات شرطة عراقيات في تعزيز خبراتهن وتطوير أدائهن بالاستفادة من خبرة الشرطة الأميركية، مؤكدا استمرار التعاون مع وزارة الخارجية الأميركية لتطوير أداء الشرطة العراقية.

من جهته يؤكد عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب عباس البياتي على أهمية وجود الشرطيات داخل الأجهزة الأمنية.

وفي بلد كالعراق ما زال يعاني من الإرهاب بأشكاله المختلفة حيث العمليات الانتحارية والسيارات المفخخة والعبوات الناسفة وكثيرا ما لجأت المنظمات الإرهابية إلى استغلال النساء لتنفيذ العمليات الإرهابية، وتبدو الحاجة ماسة لوجود الشرطيات للمساهمة في تطبيق القانون وفرض الأمن، إلا أن آراء العراقيين تتباين حول أهمية هذا الدور لكن يبدو أن هناك إجماع في الشارع العراقي على التشكيك بقدرات الشرطية العراقية وعدم تقبل وجودها في الشارع أو داخل الأجهزة الأمنية لأسباب تتعلق بالأعراف والتقاليد بحسب الآراء التي تابعتها إذاعة العراق الحر.

لكن النائب عباس البياتي يدعو إلى ضرورة احترام دور الشرطيات والتعاون معهن، منتقدا النظرة الدونية للنساء عند انخراطهن في سلك الشرطة.

وتحدثت الملازم أول رشا الطيار، التي تعمل ضابطة في مركز شرطة ببغداد بعكس العديد من زميلاتها اللائي يعملن في دوائر وزارة الداخلية المختلفة، تحدثت لاذاعة العراق الحر عن المشاكل والتحديات التي تواجهها الشرطية العراقية أثناء عملها اليومي وحالة الاستغراب التي ترتسم على وجوه الرجال وهم يشاهدون ضابطة تحقق معهم.
الضابطة رشا تحدثت للزميل نبيل الحيدري عن دعم زوجها وعائلتها لها ما يدفعها إلى تحمل مشاكل العمل اليومية، ونظرة المجتمع.

وتنظم وزارة الداخلية دورات لتأهيل العاملات في سلك الشرطة فضلا عن إرسال العشرات من الضباط النساء إلى دورات تأهيل وتطوير خارج العراق.

ويشير بيان وزارة الخارجية الأميركية إلى أن إدارة برنامج تعليم الشرطة العراقية يتم من قبل الرابطة الدولية لقيادات الشرطة في العالم بالاشتراك مع وزارة الداخلية العراقية ويمول بشكل كامل عن طريق مُنح مكتب تطبيق قانون مكافحة المخدرات وبميزانية بلغت 8 مليار دولار ويستمر في سقف زمني أمده 5 سنوات للمساهمة في تدريب أكثر من 100 منتسب في قوات الشرطة العراقية منذ بدء البرنامج في عام 2010.

ساهمت في إعداد الملف مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد براء عفيف.
XS
SM
MD
LG