روابط للدخول

صحيفة كويتية: انسحاب مسلحي حزب العمال يثير استياء حكومة المالكي


تابعت الصحف العربية تداعيات اتفاق السلام بين الحكومة التركية وحزب "العمال الكردستاني" التركي المعارض على الموقف العراقي.
فكتبت "السياسة" الكويتية ان دخول اتفاق السلام حيز التنفيذ، بوصول المزيد من مقاتلي الحزب الى منطقة جبال قنديل داخل اراضي اقليم كردستان العراق، قد اثار استياء حكومة نوري المالكي ما يهدد التفاهم السياسي الوليد حديثاً مع رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني.
ونقلت الصحيفة عن مصدر كردي ان المالكي فقد أمرين حيويين: الاول يتعلق بإضعاف موقف القيادة الكردية على المستوى الداخلي لأن التصعيد الذي كان قائماً بين مقاتلي "العمال" وبين الجيش التركي كان يستخدمه المالكي للضغط على بارزاني لقبول ارسال قوات عسكرية من بغداد الى مناطق الحدود للسيطرة عليها بدلاً من قوات البيشمركة.
اما الامر الثاني (وبحسب الصحيفة الكويتية)، فيرتبط بوجود قناعة لدى المالكي والنظامين السوري والايراني في أن الحكومة التركية حققت نصراً سياسياً بمساعدة بارزاني في مواجهة محور طهران-دمشق الذي سعى الى تسليح حزب العمال لتأجيج الوضع الميداني في منطقة الحدود العراقية - التركية ضد الجيش التركي.

في حين اوردت "الشرق الاوسط" السعودية تصريح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الذي اعرب فيه عن استغرابه من موقف الحكومة العراقية الرافض لانسحاب مقاتلي الكردستاني إلى داخل الأراضي العراقية بإقليم كردستان، مع تأكيده أن قوات هذا الحزب كانت في الأساس تنطلق من داخل الأراضي العراقية لشن هجماتها على تركيا.
وتتبع الصحيفة السعودية تصريح المسؤول التركي بآخر مؤيد له للمتحدث الرسمي باسم قيادة حزب العمال الكردستاني في جبل قنديل، أحمد دنيز الذي افصح في تصريحه انهم موجودون داخل أراضي العراق منذ عام 1984.

فيما تناولت صحيفة "الشرق" السعودية دراسة لمركز "خدمة أبحاث الكونغرس" الأمريكي، صدرت في نيسان الماضي. وتوقعت هذه الدراسة انهيار الدولة العراقية بعد حرب مفتوحة من العرب السنّة ضد المالكي. ونصحت إدارة البيت الأبيض والكونغرس بالسعي إلى منع وقوع العراق تحت هيمنة ونفوذ إيران على حكومة المالكي، على الرغم من أجواء التهدئة بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان.
وتلفت الصحيفة ايضاً الى ان الدراسة تركز على أن الوضع الراهن في العراق يُنذر باحتمال تقسيم البلاد بعد زيادة العنف الطائفي، في أوضاع هشة بعد انسحاب القوات الأمريكية، وكما نقلت عنها صحيفة "الشرق".

XS
SM
MD
LG