روابط للدخول

الاعلان عن تأسيس أول جمعية للعلاقات العامة في العراق.


تعد العلاقات العامة في العراق من الحقول التي تحتاج الى المزيد من التطوير ومواكبة ما طرأ من تغيرات لدعم اداء العاملين فيها. ويرى رئيس قسم العلاقات العامة في كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور عبدالمحسن الشافعي، ان الكثير من المؤسسات الحكومية والخاصة تنبهت الى دور العلاقات العامة في تحسين صورة المؤسسة وتوضيح اهدافها للجمهور، لذلك تغير اسم قسم الاعلام في الكثير من الوزارات الى قسم العلاقات والاعلام واصبحت مديرية عامة ترتبط برأس الهرم ،فضلا عن تدريسها في اغلب اقسام الاعلام في الجامعات.

ويؤكد الشافعي ان هناك شروطا يجب ان تتوفر لرجل العلاقات العامة في اي مؤسسة اهمها الشكل المناسب والهندام والمعرفة بأساسيات العلاقات العامة.

ومن اجل تفعيل دور العلاقات العامة في المجتمع اعلن في بغداد السبت عن تأسيس الجمعية العراقية للعلاقات العامة، حيث عقد المؤتمر التأسيسي لها لتشكيل مجلس ادارة . ويؤكد استاذ العلاقات العامة في كلية الاعلام الدكتور علي الشمري ان الجمعية تهدف الى التعريف بدور العلاقات العامة في المجتمع وايجاد صلة بين المواطن واقسام العلاقات العامة مبنية على اساس التوازن وليس على تغليب مصلحة المؤسسة.

واشترط النظام الداخلي للجمعية ان ييكون المرشح للإنتخابات من حملة شهادة الماجستير أو الدكتوراه، ما عرضها لجملة من الانتقادات. حيث اكد الاعلامي محمد حنون ان هذه الشروط ستحرم الكفاءات العاملة في الوزارات والمؤسسات من التواجد في هذه الجمعية دون اي مبرر، مطالبا المجلس المنتخب اعداد نظام داخلي يتيح تواجد الكفاءات العاملة ميدانيا في حقل العلاقات العامة.

وتمخض المؤتمر التأسيسي عن انتخاب سبعة اعضاء، وحصل الدكتور رشيد حسين عكلة على اعلى الاصوات بواقع 60 صوتا فاصبح رئيسا للجمعية، وانتخب الستة الباقون أعضاء وهم الدكتور عبد المحسن الشافعي والدكتور علي الشمري والدكتورة ريا قحطان والدكتور جودت جاسم والدكتور محمد العامري والدكتور حافظ الهيتي.

XS
SM
MD
LG