روابط للدخول

الموصل:أستياء من قلة تخصيصات الحماية الاجتماعية


يشهد مبنى قائم قامية الموصل تدافع الآف من عجزة ومرضى وارامل وايتام وغيرهم بغية ترويج معاملات الاستفادة من رواتب شبكة الحماية الاجتماعية بعد ان فتح باب التسجيل على اثر ورود تخصيصات ذلك من المركز .

وعبر هؤلاء عن أستيائهم من تأخير ترويج المعاملات، فضلا عن سوء آلية التسجيل وما يصاحبها من وساطات، كما افادت المواطنة ام احمد، التي تقول "اني اقف في طابور الانتظار منذ الساعة السادسة صباحا، دون ان يخرج الينا من يستلم معاملاتنا واما من لديه وساطة فانه ينجز معاملته ويذهب بينما ننتظر نحن تحت الشمس دون اي خدمات في هذا المكان ونعامل بشكل سيء"،

الى ذلك قال عضو اللجنة المشكلة لهذا الغرض في المحافظة حسام الدين العبار ان حصة محافظة نينوى، لا تتجاوز 1600 درجة فقط، وهي لا تسد حاجة اكثر من عشرة الآف مستحق لاعانات الحماية الاجتماعية، مناشدا الحكومة زيادة حصة نينوى التي تشهد ظروفا استثنائية خلفت الكثيرين ممن يستحقون هذه الرواتب رغم قلة مبالغها.

وقال قائمقام الموصل حسين علي حاجم ان قلة تخصيصات رواتب الحماية الاجتماعية لمحافظة نينوى بعد توقفها لعدة سنوات، يصب في سياسة تهميش الحكومة الاتحادبة لنينوى، مشيرا الى ان المحافظة شكلت لجنة لتوزيع التخصيصات الواردة من خلال اجراء مفاضلة بين المتقدمين واغلبهم يستحقها وقد راعينا في ذلك العدالة بعيدا عن اية وساطات او محسوبيات.

XS
SM
MD
LG